عش نهار تسمع خبار؟!! “الفيلسوف” المحرشي صاحب ضريب الغرزة يدعو معارضي بن شماس لمناظرة

ما زال المشهد السياسي والحزبي المغربي يعيش بمستويات متدنية تساهم في مقاطعة ومخاصمة المغاربة مع الممارسة والعمل السياسي رغم دعوات اعلى سلطة بالبلد ان الثقة أصبحت مفقودة في غالبية السياسيين…
وما يعيشه حزب الأصالة والمعاصرة اليوم من تراجعات وصراعات ومصالح القوى والبراغماتية يظهر ان الفاعل السياسي أصبح رهينة اطماعه ومصالحه الشخصية… بينما افكار ومفاهيم الديمقراطية والشفافية والحكامة… مجرد هرطقات إعلامية ليس الا…
ومن بين الكائنات السياسية… نجد شخص أصبح بين يوم واخر قيادي في حزب الأصالة والمعاصرة وهو مجرد شخص كان الى وقت غير بعيد نكرة وجرب السجن حتى عرف”ضريب الغرزة” ومستواه التعليمي لم يبارح الباكلوريا حتى اشتهر بفضيحة الفيلسوف المحرشي الذي قال في محضر قضائي انه درس الفلسفة في الثانوي..
المحرشي أصبح اليوم يمثل ادوار غريبة بعدما وجد نفسه وحيدا وإنسحب أنصاره في وزان وشمال المغرب…وبعدما اصطف مع بن شماس الذي يقال انهم أصبحت لهم مشاريع استثمارية مشتركة وهما اللذان راكما ثروة مهمة في ظرف قياسي…
فلا نستغرب من تحول السياسة في المغرب الى ٱلية التسلق الطبقي ومراكز الثروات المشبوهة حتى ان صاحبنا سبق وان هاجم أجهزة أمنية في دفاعه عن مهربي وزارعي الحشيش في منطقة المحرشي…
المحرشي يدعو في تصريح صحفي..الى مناظرة ضد معارضي بن شماس بدافع الشرعية وكأننا امام حزب تحول إلى زاوية وضيعة مسجلة في سجل عقاري…فالشرعية هي الديمقراطية وتقبل الاختلاف… وليس جلب ابنته البرلمان بالطرق المعروفة في وزان اكثر من الرباط…. في حين ننتظر مناظرة المحرشي فقد تكون تسلية لمسلسل يصلح للعبة الاطفال وليس الا….
يتبع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*