“في بلادي ظلموني” من قلب ثكنة عسكرية، راديو مدي1 في قلب فضيحة تحريرية جديدة

تعيش اذاعة البحر الابيض المتوسط الدولية مدي1 حالة طوارئ بعد الخطأ التحريري الفادح الذي ارتكبته هيئة التحرير يوم امس.

وتفاجأ المستمعون ببث تقرير ضمن نشرات المساء حول الخدمة العسكرية يردد فيها المجندون الشباب الجدد أغنية “فبلادي ظلموني” من داخل احدى الثكنات العسكرية.

وأفادت مصادر من داخل الاذاعة بأن المدير العام حسن خيار صب جام غضبه على مسؤولي التحرير وأمر بحذف التقرير الفضيحة من الموقع الالكتروني.

وتنضاف هذه الفضيحة التحريرية الى فضائح أخرى عاشت على وقعها المؤسسة، آخرها وسم المقاومة الفلسطينية بالارهاب، واتهام الامارات العربية المتحدة بتمويل الارهاب في ليبيا وهو ما كاد ان يتسبب في أزمة دبلوماسية مع هذه الدولة قبل ان تقدم الاذاعة اعتذارا رسميا.

على أن الخطأ التحريري القاتل الذي ارتكبته هيئة التحرير اتهام النظام النيجيري بالفساد في احدى تقاريرها في الوقت الذي كان فيه الملك محمد السادس يقوم بزيارة لهذا البلد الافريقي. وأشارت مصادر موثوقة الى ان “الجهة التي عينت حسن خيار باتت في حرج كبير امام استمرار أخطائه القاتلة وفضائحه التي تنتهي.” فمتى ينتهي هذا العبث؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*