فضيحة: الوزير الإتحادي بنعبد القادر يهاجم اللغة العربية ويتهجم على لغة القرآن الكريم ويستفز شعور المغاربة

قالت مصادر”سياسي” ان الوزير الإتحادي المنتدب في ما يسمى وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية بنعبد القادر خرج عن السياق العام سواء لدستور المغاربة الذي يقر بكون اللغة العربية هي اللغة الاولى….او بالنسبة لتوجه حزبه الإتحاد الإشتراكي الذي خرج من رحمه فلاسفة وكتاب امثال محمد عابد الجابري والهروب والخطيبي وسبيلا ويافوت…وغيرهم..

الوزير بنعبد القادر قال في لقاء يوم السبت باحد فنادق تطوان أن اللغة العربية لم تتطور منذ أربع عشر قرنا و ظلت جامدة وأنها لا تصلح للعلم والعلماء…

وهو الأمر الذي صاحبه سخط ورود فعل قوية واستهجان من الحاضرين لوزير يستفز لغة القرآن الكريم ولغة المغاربة ولغة الوطن…

ويبدو ان بنعبد القادر يريد السباحة مع الموجة المصاحبة للتدريس باللغات الأجنبية وكأن المغاربة لا يدرسون اللغات الحية حيث أصبحت جزءا منهم…ام ان تدريس اللغات مرتبط بالفئات البورجوازية والمتسلقة طبقيا…في حين مصير أبناء الشعب الهدر المدرسي والتخلف لكونهم لا مكان لهم في المدارس الخصوصية والمعاهد الكبرى والجامعات الأجنبية..وهم من ابناء الجبل حيث المعاناة مع جبروت الطبيعة والسياسات الحكومية الفاشلة…

ولم يقل لنا بنعبد القادر… هل ساهم حزبه الاتحاد الاشتراكي والحكومات التي شارك فيها في تدني اللغة الأم العربية وكيف للشعوب ان تتطور بدون لغتها وثقافتها وحضارتها العربية الإسلامية المعتدلة..؟!

أم أن المغاربة لا حضارة ولا لغة لهم منذ أربع عشر قرنا… مرورا بابن رشد وغيره..؟!

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*