صباح الخير بنشماس..صباح النور ايها اللاشيء

سياسي/ رضا الأحمدي

صباح الخير بوليفار
مرة أخرى تثبت يا حكيم، أنك لم تستوعب لحد الآن، أنك رئيسا لمجلس المستشارين ورابع شخصية في هرم الدولة!
أنت لم تصدق ومن حقك ان لا تصدق أنك تحتل هذا المقام الرفيع ! لأنك أصغر شأنا منه ..
ولقد أثبت الآن أنك أصغر شأنا، لما قمت بالمزايدة السياسية بموضوع تهديدك من قبل أحد خصومك!
لقد سقطت يا حكيم مرة أخرى ! الم تتعب يا أخي من كثرة السقوط؟
ماذا يعني لبلدك ان يُهَدَّدَ، مسؤول رفيع في الدولة؟
ماذا يعني ان تقوم عن طريق أتباعك ، بنشر الخبر على نطاق واسع؟
أليس في هذا إعطاء انطباع في العالم كله، ان المغرب لا أمن فيه؟
الهذه الدرجة تضحي بالمصلحة العليا للبلد من أجل كسب معركة سياسية تافهة؟
اوصل بك الأمر الى أن تعرض سمعة البلد للتلطيخ، من اجل ان تبقى امينا عاما لحزب دمرته وفتته وقسمته ولم يعد حزبا اصلا؟
ثم يا بوليفار يا رابع شخصية في البلاد، الا تخجل من ان تستعمل اساليب التسجيل في معركتك ضد خصومك؟
الا تعلم يا كبير المشرعين، ان هناك قانون يمنع منعا مطلقا القيام بتسجيل المحادثات الخاصة ونشرها؟
وأنت تتهم خصومك بكونهم اخطبوطا، وأنت؟ كيف نصفك عندما ترسل من يسجل محادثات خصومك في مراكش وفي طنجة وفي مدن اخرى وتقوم بنشر تلك المحادثات؟
أليس من يقوم بهذه الأساليب، يستحق أن يوصف بنفس الاوصاف التي رميتها على خصومك؟
ثم، ماذا ستقول لو نشر أحدهم تسجيلا صوتيا لك، تهدد فيه خصومك وحتى اصدقاءك، بالحرب الشاملة وبإحراق منطقة بأكملها، فقط لأنهم وقفوا ضدك في صراع سياسي؟
يا أخي، لقد بلغ بك الغي مداه، فاستحيي شيئا ما، فوالله فقد أنزلت العارضة كثيرا، حتى صار الكل يعتقد ان بإمكانه ان يصير رئيسا لمجلس المستشارين!

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*