قيادية في البام تضغط بكل الوسائل لتولي مسؤولية في وزارة التربية الوطنية

علمت “سياسي” ان قيادية في حزب الاصالة والمعاصرة مقربة من الامين العام بنشماس، أصبحت في الأونة الأخيرة تضغط بكل الوسائل من اجل ان تتولى مسؤولية كبيرة في الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط القنيطرة.

وتحاول القيادية التي ظهرت فجأة على رأس البام ومنحت لها مسؤولية لتحضير المؤتمر المقبل، تستغل اسم بنشماس في التقرب من مدير الاكاديمة، وتروج مغالطات بأن بنشماس فرضها لكي تكون مسؤولة قسم بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، خصوصا وان هذا القسم يسيل لعاب الكثيرين لدوره في التعليم الخصوصي، وما يعرفه القطاع من لوبيات تستحود عليه وتفعل ما تريد به.

وتقول مصادر” سياسي” ان عضوة المكتب الفدرالي والمجلس الوطني بالبام وهي اطار بوزارة التربية الوطنية، تستعمل كل الوسائل من اجل تولي المنصب خصوصا وان بنمشاس يمنح مقربيه وعودا لتولي المسؤوليات وريع المناصب.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*