مهرجان سينما المرأة بسلا: غياب السينما وحضور “الريع” و”إتهامات بتبذير ميزانية خيالية

ينظم هذه الأيام مهرجان سينما المرأة بسلا ، وكأن لا وجود له، لا اشعاع اعلامي والكل مشغول بالتعديل الحكومي والدخول المدرسي، حتى ان اغلب الفعاليات بمدينة سلا والرباط لا علم لها بهذا البرنامج الذي يعيش دورته الثالثة عشر.
واكد اكثر من مصدر في حديثه ل” سياسي” ان مهرجان سينما للمرأة يعرف غياب اغلب الفنانين والمخرجين المغاربة حتى ان القاعة التي تنظم فيها بعض الورشات و الندوات تعرف غياب الحضور، مما اثار سخرية اغلب المشاركين.
في حين قالت مصادر ” سياسي” ان المهرجان تخصص له ميزانة ضخمة، لا اشعاع لها سوى حجز الفنادق الفخمة للبعض، وتخصيص سهرات وعشاءات بطابع خاص تهدر فيها ملايين الدراهم.
واصبحت مهرجان سينما المرأة ميت الوجود، ولا حضور لاغلب الوجوه المهنيين والمثقيفن، حتى ان سينما هوليود بسلا لم تعد تغري بالمشاركين، ويقاطع المرهجان الفنانين المغاربة لغياب المحتوى الفني والسينمائي واصبح ملاذا لتبذير المال العام.
ويطالب السينمائيون بكشف عن ميزانية المهرجان مع ربط المسؤولية بالمحاسبة.
وتعيش سلا تهميش فني وثقافي ولم يقدم مهرجان المرأة اي اضافة للمدينة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*