التقدم والاشتراكية يتجه للتراجع عن قرار مغادرة الحكومة وبنعبد الله يتلقى صفعة من رفاقه

قالت مصادر “سياسي” من داخل قيادة حزب التقدم والاشتراكية…ان الحزب يتجه للتراجع عن قرار مغادرته للحكومة.
وأكدت مصادر نا؛ ان اجتماع اللجنة المركزية الذي سينقعد يوم الجمعة؛ سيعرف تغيير قرار المكتب السياسي بضغط من منتخبي وأعيان الحزب الذين وجدوا أنفسهم في وضع صعب ان خرج الحزب من الحكومة في الوقت الذي كان المنتخبين يستفيدون من علاقات متعددة مع وزراء الحزب..
واضافت مصادرنا؛ أن التوجه العام داخل اللجنة المركزية يتجه إلى توجيه صفعة للامين العام نبيل بنعبد الله ولقيادة الحزب التي فشلت في تدبير المرحلة واستقوت مع الأمين العام تقول مصادر”سياسي”.
ويرفض اغلب أعضاء اللجنة المركزية مبررات المكتب السياسي في الانسحاب من الحكومة معتبرين الامر تصفية حسابات ونظرة ضيقة براغماتية بعدما وجد بنعبد الله وأتباعه في موقف ضعف بعد تقوية رفاق انس الدكالي وسعيد فكاك ..كما ان الدكالي مرشح بقوة في البقاء في الحكومة ومرشح لقيادة الحزب مستقبلا.
وتلقى بنعبد الله صفعة من اعيان الحزب ومن الشبيبة التي تقود انقلابا على اتباع بنعبد الله …
وستختار اللجنة المركزية التصويت على البقاء او الخروج من الحكومة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*