إلاتحاديون غاضبون من التعديل الحكومي…يطالبون بإستقالة لشكر والمكتب السياسي وعقد مؤتمر استثنائي

علمت “سياسي” ان حالة احتقان ورود فعل قوية تسود حزب الاتحاد الاشتراكي بعد منحه حقيبة وحيدة ويتيمة في التعديل الحكومي الذي جرى اليوم الاربعاء حيث نال الحزب وزارة العدل بتولي بنعبد القادر شؤونها وهو الوزير الذي أصبح معروف عند المغاربة بوزير”ساعة”.

وقال اكثر من مصدر قيادي في حزب الاتحاد الاشتراكي في تواصل مع”سياسي”؛  ان حزب الاتحاد الاشتراكي خسر التفاوض الحكومي وفشل الكاتب الأول ادريس لشكر في اقناع رئيس الحكومة بالمزيد من المقاعد او الاحتفاظ بالوزارات السابقة حيث كانت نتائج إيجابية حسب تصريحات لشكر نفسه.

وقالت قيادات الحزب ان لشكر فشل في التفاوض..وهو درس لابد من الاعتراف به… وكان لابد من الاستفادة من تجربة حزب التقدم والاشتراكية الذي رفض مواصلته في الحكومة لما منح له مقعد واحد وقرر مغادرة الحكومة.

وقال قيادي اتحادي ل”سياسي” انه حان وقت تقديم المكتب السياسي استقالته واستقالة الكاتب الأول مع الدعوة الى عقد المؤتمر الوطني الاستثنائي..

ويعيش حزب الوردة حالة استيلاء من فشل لشكر في التفاوض حيث منح له المكتب السياسي الصلاحية..

ومباشرة بعد اعلان الحكومة الجديدة حتى خرجت تدوينات وتصريحات توصلت بها”سياسي” عن حالة التذمر التي أصبح يعيشها حزب الاتحاد الاشتراكي…كما عبر قيادي في حزب العدالة والتنمية باوربا وعضو مجلس الجالية عمر المرابط عن استغرابه من الاستغناء عن الوزير الإتحادي بنعتيق حيث كان كفاءة بإجماع الجميع وباعتراف الكاتب الأول لشكر في الكثير من التصريحات المصورة….

وهذا ما كتبه القيادي في حزب العدالة والتنمية..

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*