فضائح وغرائب الوزير السابق الأعرج بالمكتب المغربي لحقوق المؤلف؟

قالت مصادر”سياسي” ان وزير الثقافة والاتصال السابق محمد الاعرج اغرق المكتب المغربي لحقوق المؤلف في العديد من المشاكل نتيجة سوء التدبير والتسيير.
وأكدت مصادرنا؛ ان الوزير المقال محمد الاعرج ضرب ( التلفة لهذا المكتب)الذي جعل منه بقرة حلوبة تنتج ذهبا وتفرخ مناصب مسؤولية مفصلة على المقاس لابناء قبيلته و عشيرته ممن يشكلون العمود الفقري و النواة الاساسية في نيله لمقعده الانتخابي .
وقد بلغت الانتهازية بالوزير المقال الذي عطب المشهد الثقافي و الاتصالاتي وجعل كل منهما قطاعا اعرجا ان ضرب جميع القرارات المؤطرة للتعيين في مناصب المسؤولية طبقا لما جاء في المرسوم المؤرخ بتاريخ 11 -10 -2012و الذي يحمل رقم: 2 .12 .412و الذي يقضي باجراء المباريات للتعيين في مناصب المسؤولية
فنجد ان الاعرج خالف هذا القرار و قام بتعيين السيدة ” د ح ”
في منصب كبير بالمكتب بشكل مباشر دون المرور بمسطرة الترشح للمناصب العليا بتاريخ 10 يونيو 2016
( و هي الزوجة المدللة لخديمه في قطاع الاتصال و صندوقه الاسود و حافظ سره )
وتضيف مصادرنا ان الاعرج نصب مديرا للقطاع المالي والاداري بوزارة الاتصال….و الخطير في الامر هو انه و بعد ان تاكد المعزول انه غادر الحكومة سياتي خلسة الى الوزارة في جنح الظلام لتسوية بعض الملفات و لتعيين بعض المقربين منه في مناصب المسؤولية و ذلك باثر رجعي كما هو الحال مع المندوب الجهوي في الثقافة بمكناس الذي عينه بتاريخ 8 اكتوبر 2019
كما انه سيعمل على اصدار تعيينات اخرى كما هو الحال مع الكاتبة العامة لتصبح بقرار فجائي مديرة للمكتب المغربي لحقوق المؤلف بتاريخ 8 اكتوبر2019 دون ان يلغي مهام المدير بالنيابة السابق بن احساين الذي لم تعد تربطه اي علاقة بالمكتب فقام هذا الاخير وخارج كل الضوابط القانونية بتوقيع و صرف ملايين الدراهم بشيكات …ليستمر المكتب في الاشتغال بمديرين الى غاية يوم 14 .10 .2019 .حيث تم تسليم السلط بين المدير السابق و المديرة الحالية التي تم تعيينها بشكل مباشر دون التوفر على شروط الترشح التي سبق للوزير الخلفي ان اصدر مرسوما في شانها بتاريخ 6 .1 .2015 والتي تؤكد على ضر ورة الخضوع الى التباري و التوفر على شهادة الماستر و الاقدمية في المسؤولية ( رئاسة قسم لاربع سنوات)
فنجد ان هذه المدللة كانت مجرد مستخدمة و في غفلة من الزمن سيرقيها الاعرج الى مديرة ناهية للمكتب المغربي لحقوق المؤلف مع توصية من المعزول برفع اجرها الى32الف درهم صافي بالاضافة الى سيارة جديدة من نوع كوروللا مع بدل التعوضات و السفريات
وتقول مصادرنا ان تاريخ الاعرج مليئ بالافعال المشينة الفاضحة كما هو الشان عندما كان استاذا جامعيا بفاس و كان يستغل طلبته في حملاته الانتخابية و وبروز اسمه في قضية “الجنس مقابل الماستر ” .

و نعود الى ابناء القبيلة و العشيرة الذين عينهم في مناصب المسؤولية و في ضرب سافر لكل القوانين ( بالرغم من انه رجل قانون)
فنجد طالبته.” ن ح” ( ابوها هو صاحب الفيلا التي سكن ولا زال الاعرج بها طيلة مدة استوزاره)فقد عينها مباشرة بعد تخرجها من كلية القانون بفاس مندوبة جهويةللمكتب بفاس مع منحها كافة الامتيازات : مكتب فخم وسيارة جديدة مقرونة بحصة محترمة من البنزين بالاضافة الى راتب شهري مغري13 الف درهم صافي بالرغم من انها حديثة التخرج و ليست تجربة لها
كما انه قام بتعيين الطالبة “ن س” بشكل مباشر بعد التخرج رئيسة للقطاع القانوني و هي لا تففه شيئا في منتزعات المكتب مع غيابها المستمر دائما بل ان الاعرج المعزول اصدر الاوامر بسفرها الى جنيف هي و السيدة المديرة لتمثيل المغرب في موضوع الملكية الفكرية لمدة11 يوم مدفوعة التعويض بشكل مزدوج : مصروف الجيب :1200درهم عن اليوم الواحد و حجز للفندق مع الاكل و الشرب كلف خزينة المكتب 42الف درهم
من جهة اخرى قام الوزير المقال في تلك الليلة الليلاء وفي جنح الظلام بتعيين صهره رئيسا لقطاع الاستخلاص ضار با عرض الحائط بالمرسوم المشار اليه اعلاه سابقا مع الاشارة الى التواضع العلمي لهذا الصهر.
ولائحة الاخطاء و الانتهازية طويلة جدا و ما خفي كان اعظم في القطاعات الاخرى ( سنحاول ان نعود اليها في حلقات قادمة)
لان الاعرج المعزول ضرب فعلا التلفة لكل القطاعات و استمراره ل..

و اخيرا لن يفوتنا ان نشير الى توظيف ابن بلدته “ح ع” و تعيينه مندوبا جهويا للمكتب المغربي بالحسيمة براتب شهري مغري بالاضافة الىامتيازات اخرى…..و هو المبتدئ
وفي نظرة بسيطة الى ابناء القبيلة و العشيرة الذين يشكلون الزاد لحملته الانتخابية والذين تم توظيفهم بشكل كبير(ازيد من 40 شخص) نجد جلهم ينحدرون من قباءل اكاون دوار وحشيت و دوار الساحل و اساكن و تلا رواق وبوفلو و دوار بومقن و كتامة و دوار المخزن……..و اللائحة طويلة….متناسيا انه عندما يصبح الشخص وزيرا فانه ملزم بالحياد و التعامل مع كل المغاربة على انهم سواسية مع مايتطلبه مبدا تكافؤ الفرص …”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*