الوزيرة بوشارب تستغل فترة الحجر الصحي و كورونا وتقوم بتعيينات “مشبوهة” في وزارة التعمير والسكنى

دعت نقابة السكنى والتعمير المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل الى رفض تمرير تعيينات في ظل فترة محنة جائحة كورونا فيروس والأزمة الصحية..”
وقالت النقابة في بلاغ توصلت به”سياسي” ان التعيينات تندرج في إطار الإعداد لبناء “توجه انتهازي مصلحي” وتستوجب المسائلة وتطرح علامات استفهام، كما ان التعيينات تضرب في العمق قيمة التحفيز والاستحقاق، تعاقب الطاقات بمكافئة مقربين، ..”
وطالبت النقابة بالتراجع عن قراري التعيين ولرد الاعتبار وتحفيز الطاقات والخبرات المتوفرة التي اكتسبت تجربة ومهارات مهنية عوض قمعها. مع تحذير من النزاعات والعواقب السلبية الوخيمة التي ستترتب حتما على مستوى المردودية والأداء جراء قراري التعيين…”
وأكدت النقابة انه و” في ظل فترة محنة جائحة كورونا فيروس والأزمة الصحية التي يعاني منها العالم وضمنه بلدنا، علم المكتب الوطني للنقابة الوطنية للسكنى والتهيئة والتعمير والبيئة المنضوية للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بتمرير قرارات من ضمنها قرار تعيين موظفين كرئيسين بالنيابة بكل من قسم التواصل ونظم الإعلام التابع لمديرية التواصل والتعاون ونظم الإعلام وبقسم الوسائل العامة التابع لمديرية الموارد البشرية والوسائل المالية والعامة بوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة – قطاع الإسكان وسياسة المدينة كل ذلك في زمن انشغال الناس بصحتهم وقلقهم على لقمة عيشهم جراء الأوضاع الاستثنائية غير المسبوقة.
والمكتب الوطني، وهو يتابع عن كتب وترقب الوضع العام بالوزارة والمؤسسات التابعة لها، ويعبر عن انشغاله بالحالة الصحية للعاملين بالوزارة المصابين بفيروس كورونا الذي يتمنى لهم الشفاء التام للرجوع إلى أسرهم الصغيرة والكبيرة معافين، فإنه يعلن للرأي العام القطاعي والوطني ما يلي:
– قلقه الشديد من تمرير قرارات خاطئة في ظرف أزمة الجائحة الصحية وما صاحبها من أزمة نفسية وهو ما يستوجب المسائلة ويطرح علامات استفهام، خصوصا وأنها تندرج في إطار بناء “توجه انتهازي مصلحي”،
– اعتباره تلك القرارات استمرارا وتكريسا لما يحاك ضد الموظفين من غبن وتهميش وظلم. وعليه، فالمكتب الوطني يرفض معاقبة طاقات الوزارة بمكافئة مقربين كيفما كان شأنهم،
– تحذيره من النزاعات والعواقب السلبية الوخيمة التي ستترتب حتما على مستوى المردودية والأداء جراء قراري التعيين السالفين،
– دعوته السيدة الوزيرة إلى التراجع عن قراري التعيينين وذلك لرد الاعتبار ولتحفيز الطاقات والخبرات المتوفرة التي اكتسبت تجربة ومهارات مهنية عوض قمعها.

ودعا المكتب الوطني الكونفدرالي، شغيلة القطاع إلى التعبئة واليقظة والتضامن من أجل إعمال الحق ومحاربة الظلم وحماية مصالحهم العادلة والتعبير عن احتجاجهم الحضاري بكل الأشكال النضالية المشروعة، والالتفاف حول نقابتهم الممانعة:الكونفدرالية الديمقراطية للشغل….”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليق 1
  1. Avatar
    محمد يقول

    يجب إقالة الوزيرة لاعطاء المثال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*