أحزاب المعارضة ضعيفة: ندوة مباشرة بحضور نزار بركة، وهبي، بنعبد الله لم تتعدى 6000 متابع

يبدو ان غالبية المواطنين المغاربة لم يعد يثقون في الاحزاب السياسية والفاعل السياسي، وهو ما يعني ان هناك نفور كبير من لاحزاب، وخير مثال، ان ندوة عقدت بتقنية المباشر عن بعد ليلة الاحد بتنظيم شبيبات احزب الاستقلال، التقدم والاشتراكية، الاصالة والمعاصرة، وحضرها قيادات هذه الاحزاب ولم تتعدى 6000 متابع مباشر..

ويبدو ان حتى اعضاء احزاب الاصالة والمعاصرة، والاستقلال، التقدم والاشتراكية، باعضاء الحزب ومنخرطيهم والشبيبة وقطاع النساء. لم يتابعوا هذه الندوة التي حضرها، نزار بركة، ونبيل بنعبد الله، وعبد اللطيف وهبي…

فكيف لندوة وعلى المباشرة ومنقولة عى صفحات فيسبوكية لمواقع هذه الاحزاب ومنقولة على صفحات الشبيبات الحزبية ولم تتعدى 6000 متابع مباشر..فهل المقاطعة اصبحت قوة على الواقع وحتى مواقع التواصل الاجتماعي؟

وكتب البرلماني هشام المهاجري:…” يجب على مؤسسات الوساطة ان تعيد النظر في تعاملها مع الدولة والشعب على حد سواء مادامت غير قادرة على لعب ادوارها الدستورية الكاملة وفي صدارتها تأطير المواطنات والمواطنين ( مثال اللقاء الافتراضي للأمنا العامين للأحزاب المعارضة بإستثناء نبيلة منيب عن اليسار الاشتراكي الموحد في برنامج حواري لجريدة إلكترونية لمناقشة الموضوع الذي يؤرق بال المغاربة الا وهو كوفيد 19 تابعه أقل من 6000 ناشط فايسبوكي من أصل الملايين) وأن تتجه نحو إعادة النظر في آليات عملها وتواصلها بما يتماشى ومتطلبات التكنولوجيا التي أصبحت قوة جارفة لا مناص ولا مفر للأفراد والتنظيمات والمؤسسات والمجتمعات التي تبحث عن رهان الاستدامة والاستمرار ية من التسلح به للعب الأدوار الطبيعية والا فإن القادم سيكون جماعات الضغط الفايسبوكية والأحزاب الافتراضية وهو امر لا تقبله طبيعة دولة المؤسسات الدستورية التي نراهن على تعزيز قوتها…”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*