وزارة الصحة فوق صحين ساخن؟ واش وزير الصحة مغضوب عليه….غادي يطير؟ أحزاب تضع يدها على وزارة الصحة

سياسي: الرباط

يبدو ان صراعات قوية تشتد قوتها داخل دهاليز وزارة الصحة بين الوزير ايت الطالب ومدراء مركزيين، وغضب رئيس الحكومة..

وبعد غضاب مدير الاوبئة محمد اليوبي  وتواريه عن الظهور، قالت مصادر” سياسي”، ان وزير الصحة ايت الطالب تلقى غضبة قوية، قد تعجل برحيله لأسباب متعددة خصوصا خرجاته الاخيرة المتناقضة والتي اثارت صراعات بين قطاعات حكومية ومؤسسات حكومية، في ظل التعاطي مع تداعيات فيروس كورونا.

وقالت مصادر من الاغلبية الحكومية، ان وزير الصحة قريب من رحيله، وما هي الا مسألة وقت.

ويضع حزب الاتحاد الاشتراكي عينه على وزارة الصحة، ويروج ان “دكتور صيدلاني” وبرلمانية صيدلانية” يتصارعان داخل حزب الوردة من اجل الظفر بالمنصب في حالة التعديل الحكومي المصغر بعد الاستغناء عن وزير العدل الاتحادي بنعبد القادر صاحب فضيحة مشروع قانون منصات التواصل الاجتماعي.

في حين يبدو ان حزب اخنوش يريد وزارة الصحة لمواصلة تغوله في الحكومة، باعتبار ان وزارة الصحة اصبح لها دور استراتيجي  في زمن كورونا وما بعد كورونا.

وتعيش وزارة الصحة غليان بين مدراء مركزيين ومسؤولي جهويين، بعد ان بسط ايت الطالب يده وامتدت لاستغناء عن أطر طبية حديثة المسؤولية بالجهات والاقاليم، وهو ما خلق فوضى في اقطاب صحية متعددة.

وفشل الوزير ايت الطالب في التواصل مع المغاربة في زمن الكورونا، في غياب مدير الديوان، وتم الاستغناء عن اطر اعلامية كانت تقدم تواصلا وتجيب عن كل الاشكالات، وبعد ان رجعت وزارة الصحة الى الواجهة غاب الوزير ومن معه..وغابت أي استراتيجية اعلامية وتواصلية، في حين ظهرت فضائح بالجملة، وتضرر الكثير من الأطر الطبية من تدخلات الوزير والكاتب العام “غير قانوني”، حيث رفض رئيس الحكومة تعيينه كاتبا عاما، الذي انتهت مدة انتدابه، وهو ما يطرح ما يروج في كواليس الوزارة عن ” فضائح صفقات” أبرمت بطريقة اثارت الكثير من الجدل..؟ يبدو ان سفينة ايت الطالب تغرق، في غياب تنسيق بين الوزير والكاتب العام وحوارييه حسب مصادر  من وزارة الصحة؟.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*