صحف ومواقع بوعشرين تصل للمحاكم

قالت مصادر “سياسي” ان  إدارة المجموعة التي تصدر جريدة اخبار اليوم واليوم 24، وسلطانة،  توصلت يوم الاثنين بإشعار حمله مفوض قضائي، يعلن انطلاق دعوى قضائية رفعتها الصحافية ابتسام مشكور، مديرة نسر موقع سلطانة، والتي كان اسمها ضمن الضحايا المفترضات لبوعشرين في ملف محاكمته.

مشكور رفعت دعوى في إطار قانون الشغل، مطالبة بتعويضات عن الطرد التعسفي، بعدما يئست من وعود اقارب بوعشرين بإحياء الموقع من جديد، ومنحها أسهما في شركته بدلا من أجرها المتراكم في ذمة المؤسسة المتوقفة.

وتعرف المجموعة الاعلامية التابعة لبوعشرين الذي يقبع في السجن، حرب غير معلنة تسود المجموعة بين الادارة وبين زوجة وشقيقة بوعشرين خصوص بعد اصدار الدعم من قبل وزارة الاتصال، حيث كان بعد الاموال تصرف بدون دليل ولا علاقة لها بالجريدة، كما يطالب بعد اقارب بوعشرين بحصتهم من الاشهارات.

ويسود الجدل بين مطالب بربط الادارة بالنشر، في حين من يريد ابعاد مدير النشر عن تفاصيل ما يقع في جريدة اخبار اليوم، وهو ما ينذر بانفجار المجموعة الاعلامية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*