قياديين بارزين بالحركة الشعبية يكشفون عن اقدام وزيرة تقسيم راتب مستشارين على ستة أشخاص

تواجه الوزيرة نزهة بوشارب اتهامات باستعمال رواتب مخصصة لاعضاء الديوان لاسكات صوت عدد من قيادات الحزب وتوزيعها بشكل اعتباطي على اشخاص لا تتوفر فيهم الكفاءة لشغل منصب مستشار بالديوان .
هذا وذكرت مصادرنا ان اعضاء بالشبيبة الحركية الذين عبروا عن استياؤهم لطريقة تدبير ملف عضوية دواوين الوزراء الحركيبن تحول اليهم مبالغ مقابل صمتهم .
وقالت مصادر مطلعة أن سبعة اشخاص و هم م. م ،
ع. ن، ب. ع ، ا. ت، م .م ، ن.ت و ر.ع يتوصلون بتحويلات مالية عبارة عن ثلث راتب مستشار يصل 3400 درهم وهو ما يسائل الوزيرة خصوصا انها تواجه اتهامات باقصاء الاطر والكفاءات ضدا على توجيهات الملك .
وأكدت مصادر مطلعة ان نزهة بوشارب اقصت الكاتب العام للوزارة من عضوية لجنة انتقاء كل من المفتش العام لقطاع إعداد التراب ومدير التنمية المجالية واستقدمت مقربين منها من اجل تسهيل تنصيب من تراه مناسبا .
وتؤكد مصادرنا ان الوزيرة تسعى لتبليص سيدة مقربة منها كمديرة في التنمية المجالية فيما تريد استقدام مفتش عام مقرب منها لضمان بسط سيطرتها مستعملة الهفوات الموجودة بالمرسوم التطبيقي الخاص بالتعيينات اذ قامت بوضع معايير على مقاس اشخاص واقصت عدة اطر من خارج الوزارة .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*