بعد إعفائه طارق أتلاتي ” يهرب ” من اجتماع تسليم المهام للمدير الجديد

 

طارق أتلاتي المدير بالنيابة لمعهد مولاي رشيد والذي تم إعفاؤه من قبل الوزير عثمان الفردوس بعد سلسلة من “التجاوزات والخروقات” التي دفعت بالأساتذة والطلبة للاحتجاج عليه والمطالبة بتنحيته، لم يحضر حفل تسليم المهام بينه وبين المدير المعين الجديد، وهو الغياب الذي فسره الأساتذة والموظفين الحاضرين بالهروب من تحمل المسؤولية، وبالشعور بالهزيمة بعدما خاض حربا ضروسا ضد الاساتذة ومن ضمنهم الأستاذ أمين العرفاوي الذي سبق وأن كان أتلاتي سببا في إعفائه.
الفردوس أدرك أخيرا أن حمايته لأتلاتي كانت ستجر عليه وبالا من الانتقادات والمشاكل سواء داخل الحكومة أو خارجها مع الطلبة والأساتذة الذين رفضوا استمرار أتلاتي على رأس المعهد بسبب المشاكل المتعدد التي تسبب فيها خلال المدة القصيرة التي قضاها بالمعهد.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*