كشف مصدر جيد الإطلاع لموقع “سياسي” أن ثلة من الشباب الذين كانوا ينشطون في وقت سابق ضمن حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية التي يرأسها عرشان؛  سارعوا الزمن للحصول على تزكية الكاتب الوطني لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية؛ إدريس لشكر؛ و قد أتار هذا الحدث نقاشا سياسيا كبيرا بمدينة تيفلت حيث اعتبر البعض أن الحركية المذكورة تهدف لاستهداف أعتد تنظيم يساري بالمغرب.
جدير بالذكر أن لائحة تخص اللجنة التحضيرية التي تم وضعها لدى المكتب السياسي لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية سجل تحفظ كبير بشأنها من قبل العديد من المهتمين و الفاعلين السياسيين بإقليم الخميسات.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*