برلمانيو الحركة الشعبية يهاجمون حداد و يطالبونه بعدم التكلم باسم الحزب لهذه الأسباب

قالت مصادر برلمانية لـ”سياسي”، ان برلمانيي الحركة الشعبية شنو هجوما قويا على وزير السياحة المنتمي لحزب الحركة الشعبية لحسن حداد، بسبب ما صرح به بخصوص ” المثلية الجنسية”  اي ما يعرف بالعامية ب ” الزملة” . و” الافطار في رمضان”…والحريات الفردية ..

واكدت مصادر” سياسي”، ان معظم برلماني حزب الحركة الشعبية في مجلس النواب، احتجوا، في اجتماع مع برلمانيي الحزب،  بقوة، ونددوا بمواقف وتصريحات حداد بخصوص الحريات الفردية، واعتبروا ان ذلك يسبب ضررا خطيرا لحزب الحركة الشعبية، وأن مواقفه وأرائه،  تهمه لوحده وليست باسم نواب وبرلماني الحزب ولا لقيادة الحزب…

وقال برلماني ينتمي لحزب الحركة الشعبية ل” سياسي”، ان ما قاله حداد، بخصوص ” المثلية الجنسية” هو موقف شخصي، ولا يعني الحركيين، الذين لهم جذور انتخابية ومجتمعية في معظم جهات ومدن المغرب، ولهم امتدادات تمتد للمغرب العميق من قرى وهضاب وجبال…وينصتون لواقع المغرب العميق…ولا تهمهم ما يقولونه البعض في ” صالونات” الرباط بخصوص الحريات الفردية والمثلية الجنسية وما شابه ذلك….وان تصريحات حداد تضر الحزب خصوصا في الانتخابات المقبلة٫ن باعتار ان تصريحاته باعتباره ناطق رسمي باسم الحزبن تسبب لهم مشاكل مع المواطنين في الجماعات والمندن الت يقومون بتسييرها…وطالب البرلمانيين الحركيين من  حداد تقديم استقالته من مهمة الناطق الرسمي باسم حزب الحركة الشعبية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*