من الكركرات..تفجير الأغلبية؟! حزب العدالة والتنمية يعاكس توجهات الملك والتجمع الوطني للاحرار يقاطع ومبديع ينجح في الدفاع عن الصحراء والتطبيع

سياسي/الداخلة

كشف حزب العدالة والتنمية عن ضيق أفقه في ما يخص التعامل والتعاطي مع آخر مستجدات القضية الوطنية للصحراء المغربية.

وقالت مصادر”سياسي” من داخل الأغلبية الحكومية ان الوفد البرلماني الذي حل بمدينة الداخلة وزيارة معبر الكركرات كاد ان ينفجر بسبب الخلافات التي ظهرت خصوصا من قبل برلماني حزب العدالة والتنمية.

وأكدت مصادر”سياسي” ان منسق الأغلبية رئيس الفريق الحركي محمد مبديع لعب دورا كبيرا ومحوريا في تقريب وجهات النظر بخصوص البيان العام الذي اتفقت عليه فرق الأغلبية في الكركرات؛ وتمكن البرلماني الحركي محمد مبديع من الدفاع عن التوجه العام وتثمين القرار التاريخي الامريكي في الاعتراف بالصحراء المغربية واستئناف العلاقات المغربية الإسرائلية.

وغاب حزب التجمع الوطني للاحرار الذي لم يشارك ضمن الزيارة والتي حضرها برلمانيي العدالة والتنمية والحركة الشعبية والاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي..

وقالت مصادر من داخل الوفد البرلماني بمجلسيه للاغلبية الحكومية ” ستين برلمانيا” المتواجد حاليا في مدينة الداخلة في إطار زيارة لمعبر الكركارات، أن الوفد يعيش على خلافات حادة حول البيان الذي يتلى على هامش هذه الزيارة.

و ارغم برلمانيي العدالة والتنمية على تبني مضامين بلاغ الديوان الملكي.بعد التهديد الذي ابداه  محمد مبديع بعزل العدالة و التنمية و تفجير الاغلبية.

وأضافت المصادر ذاتها أن حزب العدالة والتنمية يعيش عزلة وسط هذا الوفد الذي يغيب عنه وفد التجمع الوطني للأحرار، حيث تصر الأغلبية على ضرورة التقيد بمحتويات بلاغ الديوان الملكي عكس برلمانيي العدالة والتنمية الذين يرفضون الإشارة لجزء منه.

وأكدت مصادر”سياسي” أن المشاورات عرفت توترا كبيرا قد تؤدي إلى انقسام الوفد إلى قسمين، وقد يترتب عنه انفجار للأغلبية حسب تعبير أحد برلماني أغلبي.

يشار إلى أن انطلاقة الوفد من الداخلة نحو الكركارات كانت مبرمجة على الساعة الثامنة صباحا لكنها أجلت بسبب تعنت أعضاء وفد العدالة والتنمية بقيادة رئيس الفريق الشيخي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*