إسحاق شارية يلتحق بالحركة التصحيحية ويطالب بإعادة مسار الحزب المغربي الحر

خرج القيادي في حزب المغربي الحر المحامي اسحاق شارية عن صمته بعد الوضع الذي يعرفه الحزب في الآونة الأخيرة والتي ادخلها امينه العام المحامي  زيان في النفق المسدود.

وأكد إسحاق شارية نائب المنسق الوطني في خروجه عبر فيديو على صفحته الفيسبوكية انه يدعم المناضلين من حزب المغربي الحر في الحركة التصحيحية التي عقدت مؤخرا مؤكدا انه سوف يكون رهن إشارة المجلس الوطني في القرارات التي سوف يتخذها  لارجاع مسار الحزب المغربي الحر الى سكته الصحيحة التي اسس عليها وكان إسحاق شارية احد المؤسسين.

وانتقد شارية الوضع الذي يعيشه الحزب اليوم من قمع واضطهاد المناضلين والمخالفين للمنسق الوطني زيان وصلت الى حد الطرد والتخوين.

وانشق إسحاق شارية على محمد زيان وقرر الالتحاق بصفوف الحركة التصحيحية للحزب؛
واكد أن الحزب أصبح نازيا، يتعذر فيه الاختلاف وينتفي فيه الحوار، بل حتى الخوف أصبح ممنوعا فيه، مشبها الصوت الوحيد في الحزب بصوت القذافي وحسني مبارك عندما كان يتساءل باستنكار عن شعب الفايسبوك؛
واتهم شارية المنسق الوطني للحزب، بطريقة غير مباشرة، بالالتفاف عن مطالب الحركة التصحيحية والكذب، إذ كيف يتم إنكار المعرفة بأصحاب المبادرة وهم من الرعيل المؤسس للحزب؛..”
وطالب شارية العديد من مناضلي الحزب المغربي الحر بعقد عاجل لدورة المجلس الوطني مع عقد مؤتمر استثنائي لانتخاب قيادة جديدة وطي صفحة زيان.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*