باميون يطالبون بتجريد “المربوح” من العضوية بمجلس المستشارين

 

تتقاطر على قيادة حزب الأصالة والمعاصرة  اتصالات مكثفة من جهة درعة تافيلالت تطالبه بتفعيل مسطرة تجريد الأمين الجهوي السابق للحزب بالجهة وعضو مجلس الجهة المستشار البرلماني الحو المربوح من كافة مهامة الانتدابية التي يمارسها حاليا بإسم حزب التراكتور، وذلك تفعيلا لمقتضيات القانون التنظيمي المتعلق بالأحزاب السياسية.
وأكدت مصادر أن الحو المربوح، عضو فريق البام بمجلس المستشارين، قد التحق فعلا بحزب الحركة الشعبية ونظم يوم السبت الماضي ببيته بجماعة ملعب بالراشيدية حفلا ضخما استقبل خلاله أعضاء المكتب السياسي للحركة الشعبية يتقدمهم محمد أوزين وعدد كبير من البرلمانيين ورؤساء الجماعات بالجهة أعلن خلاله عن التحاقه رسميا بحزب السنبلة.
وقد أثار هذا التجمع غضب قيادة حزب الأصالة والمعاصرة والتي رأت في ذلك دليلا تابثا بخرق المستشار البرلماني الحو المربوح لقانون الأحزاب الذي يفرض على المنتخبين انتظار صدور المرسوم المحدد لتاريخ الانتخابات لتغيير انتماءاتهم الحزبية.
وكشفت مصادر بامية أن المربوح سيواجه طلب تجريده من صفته الانتذابية بمجلس المستشارين وبمجلس جهة درعة تافيلالت وبجماعة ملعب بالراشيدية، مؤكدة ذات المصادر أن القياديين بحزب التراكتور العربي المحرشي ومحمد الحموتي إتصلا في هذا الشأن بالأمين العام للبام عبد اللطيف وهبي قصد الإسراع بمباشرة الترتيبات القانونية لمراسلة المحكمة الدستورية في هذا الشأن وأيضا قصد إيقاف النزيف الذي يعيشه حزب الأصالة والمعاصرة الذي يعرف في هذه الآونة الأخيرة نزوحا جماعيا لمنتخبيه تجاه الأحزاب الأخرى.
وأعتبر عضو قيادي بالبام بجهة درعة تافيلالت أن تخلي المستشار البرلماني الحو المربوح عن انتماءه لحزب التراكتور هو اختبار لمدى قدرة الأمين العام عبد اللطيف وهبي في تنزيل برنامجه بتخليق حزب الأصالة والمعاصرة والتصدي لبارونات الانتخابات ولظاهرة الترحال السياسي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*