الوزيرة شرفات افيلال تقدم استقالتها

بعد الضجة التي رافقت تصريحات الوزيرة المنتدبة في الماء، وبعد الحملة في مواقع التواصل الاجتماعي، الخاصة بتقاعد الوزراء والبرلمانيين، وتوجيه النقد للوزيرة وسكوت الحكومة والبرلمان وحزبها في التضامن معها، تعيش الوزيرة افلال أصعب لحظات في حياتها وهي التي كانت مرحة ومقبولة من عند الجميع.
لكن، وباعتبار دور مواقع التواصل الاجتماعي، الذي اصبح يمارس دور المعارضة في غياب المعارضة المؤسساتية الحقيقة، وباعتبار العالم الازرق اطاح بوزارء من اوزين والشوباني وسيمة بنخلدون والكروج….فان الانظار تتوقف عن ما ستقوم به الوزيرة مسقبلا، وهل ممكن ان تعطي العبرة وتقدم استقالتا وتتنازل عن معاشها…لتكون ضربة قاضية لخصومها وزملائها وليفتح النقاش الحقيق عن معاش الوزراء والبرلمانيين وكبار المسؤولين في ظل ازمة صناديق التقاعد وتأخر حكومة بن كيران في اصلاحها..؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

2 تعليقات
  1. Avatar
    مواطن مغربي يقول

    الملاحظا ان عنوان الخبر لا صلة له بمحتوى النص….المرجو اعادة النظر في الموضوع….و التفكير في مصداقية جريدتكم الالكترونية

  2. Avatar
    محمد نهري يقول

    اختي المغربية و اخي المغربي ،قال صاحب الجلالة ملكنا الشاب نصره الله تعالى و ايده : اما ان تكون مغربيا او خوانا ،انا اقصد المغاربة الأحرار الوطنيين فالتقاعد بالنسبة للوزراء و البرلمانيين اذا كانوا وطنيين هم انفسهم ييتنازلون عن طواعية على معاشاتهم لان ليس هذا بريع فقط ولكن سرقة لاموال الشعب و اذا رفضوا غادي ايبانوا على حقيقتهم و اعلموا ان البعض من هؤلاء لهم جنسيتان او اكثر و الله تعالى اعلم.غدا من غدا يرفد صاكو و يزيد فيه باي باي المغرب.الله يهدي الوزراء و البرلمانيين . امين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*