اوزين للوطن24: ما يسمى الحركة التصحيحية هم مجرد انتهازيون واتحداهم أن يصوتوا على كأمين عام لحزب الحركة الشعبية

قال القيادي في حزب الحركة الشعبية محمد اوزين، ان ما يسمى الحركة التصحيحية هي مجرد أشخاص انتهازيون فشلوا في العديد من المحطات ومن أبرزها لما كانوا وزراء في الحكومات السابقة.

وأكد اوزين، ان سعيد اولباشا له ماضي سيء الذكر، واسمه غير معروف ولا يعرفه المغاربة كوزير سابق، وهو انتهازي، وقدم سيرته الذاتي من اجل الاستوزار في حكومة بن كيران، وبعدما تم رفض طلبه، قال انه زعيم حركية تصحيحية في حين أن المؤتمر الاخير للحركة اقر بمؤسسات وانتخب أجهزة.

وجاء رد اوزين، بعدما هاجمه اولباشا في الندوة الصحفية التي عقدت مساء يوم الثلاثاء بالرباط، والتي قال فيها اولباشا انه لا يقبل ان يكون اوزين امينا عاما لحزب الحركة الشعبية.

وقال اوزين للوطن24، انه فخور بالعطاء الذي قدمه للوطن وللمغرب، وانه قدم استقالته من الوزارة، وان بلاغ الديوان الملكي اقر بالمسؤولية السياسة، وهو ما جعل اوزين يطلب إعفائه من مهامه، وهو الأمر الي هنأه به رئيس الحكومة.

وأكد اوزين، انه يتحدى ما يسمى بالحركة التصحيحية ان ينزلوا للميدان، ودافع اوزين عن موقعه بكونه منتخب محليا بجماعة افران، وانه تصدر الانتخابات السابقة، متحديا خصومه بالتصويت عليه في حالة ترشحه امينا عاما لحزب السنبلة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليق 1
  1. Avatar
    Anouar يقول

    فعلا وجهو صحيح او ما كيحشم
    للإشارة فقد ظل متشبتا بكرسي الوزارة الى ان تمت إقالته
    اما بخصوص تهنئة الوزير الاول فمن باب انصر اخاك و ما خفي كان اعظم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*