اين غابت بشرى الخياري؟ تخرج في مسيرة النساء بدون حزبها

لوحظ في مسيرة النساء التي نظمت بالرباط يوم 8 مارس، مشاركة القيادية في حزب جبهة القوى الديمقراطية بشرى الخياري.

لكن الغريب، هو أنها لم تشارك رفقة أعضاء وقياديي حزبها، ويبدو أنها اختارت المشاركة ضمن إحدى الجمعيات النسائية، وهو ما اثار أكثر من علامة استفهام، خصوصا وان الندوة الوطنية التي نظمت مؤخرا بالرباط تخليدا للذكرى الثانية لرحيل اخ بشرى التهامي الخياري، كانت بشرى جالسة مثل الضيوف، وهو المعروف عنها الحركية.

فهل العلاقة متوترة بين بشرى الخياري، وحزبها، والذي يوجد على رأسه اليوم المصطفى بنعلي؟

أم ان الخياري اختارت أن تتوارى إلى الخلف وترك العمل السياسي والتوجه نحو الجمعيات، بعد ان راسلت رئيس الحكومة بن كيران في وقت سابق عن قضية النساء، وهو ما قد يبن ان صراعا الزعامة مطروح في حزب الزيتونة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*