هل حول طارق السباعي هيئة حماية المال العام لقضاء اغراضه؟ ولماذا سكت عن الملفات؟

علمت الوطن24، من مصادر داخل الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب، ان وضع الهيئة اصبح خطيرا، بسبب” ديدكاتورية” طارق السباعي.

وهو ما جعل في وقت سابق انسحاب رفاق الغلوسي و قبله الأستاذ المسكاوي من الهيئة احتجاجا على انفراد طارق السباعي بالقرارات….مما جعل غالبية فروع الهيئة وأعضاء لجنتها الادارية تلتحق بالجمعية المغربية لحماية المال العام البديل الجديد للهيئة…”

وهو الأمر الذي جعل طارق السباعي تقول مصادرنا يبقى وحيدا….

كما ان الاجهزة التنظيمية من فروع و لجنة ادارية لم يكتب لها أن تجتمع ولو مرة واحدة منذ انتخاب طارق السباعي في مارس 2014،(اللجنة الادارية حسب القانون الاساسي كان يجب عليها أن تجتمع كل ستة أشهر)، مما يجعل العديد يتسائلون عن سر تقاعس وسكوت الرئيس عن وضعية الفراغ ….”.

واكدت مصادرنا ان   ” العام و الخاص من المتتبعين يعلم أن مالية الهيئة في وضعية استذانة و عسر و لا يتوفر لها حتى مصاريف حفل شاي بسيط، فهل لكم أن تنوروا السيد الرئيس الرأي العام الوطني والدولي الذي تريدون أن تخاطبوه اليوم عبر هذه الندوة الصحافية ‘ عن مصادر تمويل كراء هذا الفندق الضخم ذي الخمسة نجوم و ما يصاحبه من حفل شاي لتنظيم ندوة بمناسبة اليوم الوطني لحماية المال العام ؟…”

وتساءلت مصادر الوطن24″ ماهي مصادر تمويل الهيئة لمصاريف الحافلات و الاقامة و التغذية للمشاركين في اجتماع الهيئة الذي قررتم تنظيمه بكلميم أبريل المقبل ؟…”

واستغربت مصادر الوطن24، عن عدم نشر تقرير الحسيمة بشأن ملف فضيحة صندوق الايداع والتدبير لحد جعل أعضاء هيئة بفرع الحسيمة  يهدون بالانسحاب من الهيئة …”

كما كشفت مصادرنا، عن مصير ” ملفات الضحى و أليانس ؟ هل هي الأخرى تعاملتم معها بعفى الله عما سلف ؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*