لماذا دافع حصاد عن “أزبال” الحيطي…رغم حضور الوزير الوصي عبد القادر اعمارة؟

قالت مصادر “سياسي”، ان دفاع وزير الداخلية محمد حصاد في المجلس الحكومي الاخير على الوزيرة المنتدبة في البيئة، حكيمة الحيطي، وقلل من خطورة ” النفايات” الايطالية، واعتبر ان ما يروج غير صحيح، راجع بالأساس الى معطيات تتوفر عليها وزارة الداخلية من خلال الاطلاع عن الصفقة وكيفية دخول النفايات التراب المغربي.

في حين، قرر وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة عبد القادر اعمارة، الوزير الوصي على الحيطي، التزام الصمت في القضية ورفع تقرير الى رئيس الحكومة عبد الاله بن كيران، باعتبار ان علاقة اعمارة بالحيطي يسودها الجمود وعدم التواصل، وان اعمارة غير راضي على عمل الحيطي لمدة ازيد من سنة، وقرر عدم مجاراتها، واللجوء الى رئيس الحكومة مباشرة، وهو ما اتضح اكثر حينما غابت الحيطي عن المسائلة الشهرية بالبرلمان، رغم ان السؤال كان مخصص للتحضير ل” كوب 22″، وقام بن كيران بالجواب والاستعانة برفيقه اعمارة الذي يتق فيه بن كيران كثيرا.

كما ان رئيس الحكومة، اشتكى من الحيطي للامين العام لحزب الحركة الشعبية، من بعض ما قامت به الحيطي، وهو ما جعل الحيطي تهدد بالاستقالة من الحكومي، وهو الأمر الذي رد عليه امحند العمصر بقوة، معتبرا ان مشاركة وزراء حزب الحركة في الحكومة يأتي في اطار تحالف سياسي، وليس لاشخاص…

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*