الجزائر تعرقل اتفاق صخيرات للسلام بين الاطراف في ليبيا

بعد الجهود التي بدلتها الأمم المتحدة ودول اخرى شاكرت في حوار ومفاوضات ” الصخيرات” لاطراف المتنازعة في ليبيا، تعتزم الجزائر التحرك لعرقلة ما تبقى من اتفاق السلام الذي وقع بالمغرب ووفرت له الرباط الشروط الكبرى لخروج ليبيا من بؤر الصراع والدم.
و يعتزم مبعوث الأمين العام للجامعة العربية إلى ليبيا صلاح الدين الجمالي القيام بجولة إلى الجزائر رغم معارضة قوى ليبية، التي نددت في وقت سابق من دعم جزائري لاطراف اخرى ضد الشرعية .
وستشمل جولة الجمالي كلا من مصر والجزائر والمغرب فضلا عن مشاورات المسؤولين في بلاده تونس من أجل إيجاد حل يعيد الاستقرار وتوحيد الجهود المشتركة في ليبيا في ظل ما تتعرض له من صعوبات.
وتولى مندوب تونس الأسبق في الجامعة العربية منصبه كمبعوث للأمين العام بعد التوافق على اسمه في الاجتماع الطارئ للمندوبين الدائمين داخل الأمانة العامة للجامعة.
وتتزامن تحركات المبعوث العربي مع تكثيف الجزائر بدورها تدخلها بين طرفي النزاع الرئيسيين في المعضلة الليبية، وهما المجلس الرئاسي ومجلس النواب، كآخر أوراق التسريع من حل أزمة سياسية وأمنية معقدة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*