تعرف على مرشحات “البيجيدي” للاستوزار

سياسي: خاص

اقترحت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية أمس الجمعة ثلاث نساء قياديات للاستوزار اثنتان منهما وزيرتان في حكومة “بنكيران” لتصريف الأعمال ويتعلق الأمر بكل من بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية وجميلة مصلي، الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، والثالثة نزهة الوافي برلمانية ونائبة رئيس مجلس النواب.

وحسب بعض المصادر فقد تم اختيار الحقاوي من أجل الاستمرار على رأس وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، كما اختيرت لنفس المنصب نزهة الوافي، وبهذا ستتنافس كل من الحقاوي والوافي على هذه الوزارة في حالة ما إذا آلت هذه الحقيبة لحزب “المصباح” وسيعود الحسم لسعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المكلف بتشكيل الحكومة الذي له الحق في اقتراح الأسماء التي تناسب الحقائب الوزارية التي سيحصل عليها حزبه.

أما مصلي فرشحت لمنصب كاتبة دولة في التعليم العالي أو وزيرة منتدبة لدى وزير الطاقة مكلفة بالتنمية المستدامة، وذلك حسب القطاعات التي سيحصل عليها حزبها، وإلى جانب ذلك اقترحت الوافي لحقيبة الهجرة ومغاربة العالم، وأمام رؤية الحقاوي الرافضة لحصر استوزار المرأة في إسناد وزارة تتعلق بشؤون المرأة فقد تم ترشيحها أيضا كوزيرة للصحة.

وقد ارتبط اسم الحقاوي بالقضايا النسائية وكانت أول برلمانية وضعت على رأس اللائحة الوطنية لحزب العدالة والتنمية وشغلت سابقا منصب رئيسة لمنظمة تجديد الوعي النسائي، وسبق أن شغلت أمينة مجلس النواب وكذا رئيسة سابقة للجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب.

وتحضر الحقاوي دكتوراه الدولة، تخصص “علم نفس الشغل”، كما أنها حاصلة على دبلوم الدراسات العليا، تخصص “علم النفس الاجتماعي” من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس بالرباط أكدال،ودبلوم الدراسات المعمقة ، تخصص “علم النفس الاجتماعي” من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس بالرباط أكدال (1990)وكذا إجازة في الآداب، تخصص “علم النفس”، من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس بالرباط أكدال وذلك بعد حصولها على باكالوريا في “الآداب العصرية” من أكاديمية الدار البيضاء (1979)، وكانت أستاذة علوم التربية.

أما نزهة الوافي، فهي برلمانية ونائبة رئيس مجلس النواب وارتبط اسمها بقضايا الهجرة والمهاجرين، وهي أول مهاجرة عن حزب “المصباح” ولجت قبة البرلمان، فضلا على اهتمامها بقضايا المرأة، فهي عضو الشبكة البرلمانية لمكافحة العنف ضد النساء بمجلس أوروبا ورئيسة جمعية أمل للنساء المغربيات بإيطاليا، كما ترأس منتدى مغرب الكفاءات بالخارج.

وستناقش الوافي الشهر المقبل الدكتوراة في علم الاجتماع تحت عنوان ” المواطنة العابرة للحدود دراسة سوسيولوجية للمهاجرين المغاربة” بجامعة محمد الخامس بالرباط، حسب ما ذكرت في برنامج إذاعي، كما أنها حاصلة على الماستر من جامعة السوربون تخصص علم الاجتماع بعد إنجاز أطروحة بعنوان “العلمانية في الفكر العربي” وكانت أستاذة مساعدة بجامعة أليساندريا بإيطاليا بشعبة العلوم الاجتماعية، وأستاذة زائرة بجامعة فيرون.
.
وهي حاصلة على الإجازة بشعبة الآداب العربي سنة 1996 من جامعة القاضي عياض وعلى البكالوريا علوم.

أما جميلة مصلي فهي نائبة برلمانية خلال الولايتين السابقتين، وسبق أن شغلت منصب أمينة مجلس النواب ، وهي حاصلة على الدكتوراه في الآداب / شعبة التاريخ، جامعة : محمد الأول – وجدة، وعلى دبلوم الدراسات العليا، التخصص: فكر وحضارة، جامعة، محمد الخامس بالرباط، وكذا على شهادة الإجازة في الآداب بجامعة ابن زهر بأكادير كما أن مصلي تعمل كأستاذة زائرة بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة محمد الخامس بالرباط، وعضو المكتب الإداري لمنظمة برلمانيون ضد الفساد فرع المغرب OPAG وعضو منظمة التحرك البرلماني ا لعالمي من أجل السلمPGA وعضو الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا سابقا وعضو لجنة المساواة ومكافحة أشكال التمييز بها وعضو المنتدى العالمي للنساء البرلمانيات.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*