احتقان في اوساط العاملين بدوزيم وانقسام في الصف النقابي

سياسي : كازا

قالت مصادر “سياسي ” ان حالة من الاستياء و التدمر و الغليان تسود القناة الثانية خلال هذه الايام، وترجع مصادر من داخل القناة للتواطؤ المفضوح للمكتب النقابي الحالي مع إدارة المؤسسة في إطار شراكة تخدم مصلحة الجانبين ….

واضافت نفس المصادر ان هذا الوضع الشاذ و الانتهازي جعل أغلب العاملين يعبرون عن سخطهم لما آل إليه وضع المؤسسة التي تعيش وضعا كارثيا وصل حد التكالب و التنكيل بالمصالح الاجتماعية و الاقتصادية لأغلب العاملين في غياب أي دور مسؤول و فاعل للمكتب النقابي الذي أصبح في ملكية أشخاص عششوا لسنوات طويلة يتقاسمون الادوار بينهم وفق منطق الزبونية و المحسوبية همهم الوحيد الترقية و الرفع من اجورهم غير مبالين بالدور الحيوي للجسم النقابي في الدفاع عن مصالح العمال وتحقيق مطالبهم وحماية مكاسبهم يضيف أحد المستخدمين بالقناة.

وبالنظر للوضعية الحالية تضيف مصادر ‘سياسي” ان عدد كبير من المستخدمين داخل دوزيم قرروا مقاطعة المكتب النقابي الحالي باعتباره يفتقد للشرعية بالنظر للأصوات الهزيلة التي على أساسها تشكل المكتب في مرحلة ثانية من الاقتراع بعدما لم يكتمل النصاب في المرحلة الاولى و تم اللجوء الى التصويت في المرحلة الثانية وفق منطق ( بمن حضر ) حيث لم يتجاوز عدد المصوتين الثلاثين و هذا يعكس بالملموس السخط الذي أصبح يكنه الجميع للمحسوبين على المكتب الحالي في تعبير واضح عن عدم تأديت واجب الانخراط كما تقرر مقاطعة احتفالات فاتح ماي و حمل الشارة في الثاني و الثالث و الرابع من ماي المقبل تعبيرا عن رفض هذا المكتب الذي أصبح أداة في يد الإدارة ضد مصالح العمال.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*