شكون باغي الخدمة في الصحافية المتألقة في”ميدي 1تيفي” الدغوغي؟ أعمالها تشهد لها وطنيتها وحبها للصحراء

سياسي: رضا الاحمدي

يبدو ان القناة الاخبارية ميدي 1تيفي، لم تطور عملها المهني بعد وتحولت الى قلعة لقتل المواهب والكفاءات المهنية، وحماية الصحافيين الذين يعيشون أوضاعا مزرية تراكمت لسنوات الى عهد المدير الجديد حسن الخيار…

وقال اكثر من اعلامي في قناة ميدي 1تيفي، ان الوضع لم يعد معه الصمت، باعتبار تعدد ساعات العمل والضغط المتراكم والخلط بين هيئات التحرير للاذاعة والتلفزة، حتى ان برامج ظهرت مؤخرا بدون تنسيق مسبق في حين توقفت برامج اخرى كانت تعدها شركات انتاج اثارت الكثير من الجدل.

وانفجرت فضيحة اخرى، بعد شيوع خبر توقيف الاعلامية المتألقة سيمة الدغوغي من تقديم النشرة الاخبارية بسبب “زلة لغوية” عن كلمة الصحراء..

وقالت مصادر من داخل ميدي 1تيفي، ان سيمة الدغوغوي وجه اعلامي راكم تجارب كثيرة، خصوصا في اعداد افلام وثائقية وربورطاجات وتقارير مختلفة، لكن اهمها كان لفائدة الصحراء المغربية.
وراكمت الدغوغي تجربة عشرين سنة من العمل الصحفي، بقناة دوزيم وميدي 1تيفي.

وتضامن صحافيو ميدي 1تيفي مع سمية الدغوغي التي انتجت وثائقيات عن المغاربة المطرودين من الجزائر الذي يعتبر ملفا انسانيا مؤلما…

كما كانت للدغوغي الجرأة في انتاج وثائقي عن المحتجزين المغاربة في تندوف..الذي كشف جرائم البوليساريو..
لكن يبدو ان قناة ” الخيار” تجازي صحافييها بعقوبات غريبة لا علاقة لها بعمل مهنة المتاعب.

واصدرت القناة بلاغ تعتذر فيه :
تبعا لما تم تداوله من طرف بعض المنابر الاخبارية، بشأن الخطأ المهني الذي وقعت فيه إحدى صحفيات قناة “ميدي 1 تيفي”، وفي إطار التتبع المستمر لحيثيات وملابسات هذه الواقعة، يهم الادارة العامة للقناة ان توضح للعموم المعطيات التالية:

خلال البث المباشر لقناة “ميدي 1 تيفي” للفترة الإخبارية المسائية “Afrique Soir” ، مساء يوم الجمعة الماضي ، تم رصد ارتكاب خطأ مهني من طرف الصحفية سمية الدغوغي، المسؤولة عن اعداد وتقديم البرنامج المذكور، حيث لجأت الى استعمال عبارة “الصحراء الغربية” لتسمية الاقاليم الجنوبية للمملكة، عوض عبارة “الصحراء المغربية” التي ينبغي استعمالها في سياق استعراضها لرد الديبلوماسية المغربية، على التصرفات غير المقبولة لفنزويلا في معاداة الوحدة الترابية للمملكة المغربية وبمجرد معاينة هذا الخطأ غير المقبول، والذي يتعارض مع السياسة التحريرية لقناة “ميدي 1 تيفي”، ولا ينسجم مع اُسلوب وطريقة تناولها لملف الوحدة الترابية للمملكة، وما درجت عليه القناة من التزام ثابت ودفاع مستمر ومستميت عن مغربية الصحراء، من خلال مواكبة تطوراتها على كافة المستويات والأصعدة، وفي مختلف المنتديات والمحافل القارية والدولية، قامت الادارة المركزية للتحرير بقناة “ميدي 1 تيفي” ، باتخاذ جملة من الاجراءات الادارية الحازمة التي تستدعيها واقعة الخطأ المهني المذكور، وكذا مباشرة التحريات والتدقيقات اللازمة ، من اجل تحديد كل المسؤوليات بدقة، وكشف ملابسات هذا التصرف غير المقبول ، وترتيب الاثار القانونية المناسبة عليه.

واعتبارا لكون المسؤولية الاولى والمباشرة في ارتكاب هذا الخطأ ، تقع على عاتق الصحفية المعنية بإعداد وتقديم البرنامج الاخباري، فقد تم اتخاذ قرار فوري بتعليق مهامها، بانتظار إنهاء كل التحريات المهنية والإدارية ، واتخاذ القرارات الحازمة التي تستدعيها هذه الواقعة، والحرص الشديد على عدم تكرارها، لاسيما وان عموم مشاهدي قناة “ميدي 1 تيفي” ، يدركون الانخراط التام للقناة في الدفاع عن ثوابت المملكة ، وتثمين منجزاتها ، ونصرة قضية وحدتها الترابية، وذلك بالتزام وثبات ومهنية.

واذ تسجل القناة بكل أسف، حصول خطا وسوء تصرف مفاجىء من احدى صحافياتها وصحفييها، واذ تبادر الى توضيح ملابسات هذه الواقعة العرضية ، لجمهورها وللزملاء في الاوساط المهنية ، فانها لا تملك الا ان تعتذر لمشاهديها بكل صدق.

وتلتزم باسم ادارتها التحريرية وكل طواقمها الصحفية والتقنية ، بمواصلة العمل المهني الجاد ، ومضاعفة الجهد واليقظة لمواكبة جهود المملكة في الدفاع عن قضيتها الوطنية الاولى

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*