فضيحة الوزير” الكركوز” بنعتيق..حضور باهث وضعيف لقمة وزراء دول منظمة التعاون الاسلامي وخلق إستياء وغضب دول أعضاء

سياسي: رضا الاحمدي

يبدو ان الوزير القديم الجديد الاتحادي بنعتيق لم يستوعب التحولات بين ما كان عليه وزيرا في عهد حكومة اليوسفي واليوم في حكومة العثماني، وتحول الى ” كركوز” وظهر بدون المستوى في اول قمة يحضرها وزير منتدب بدون وزير فعلي للخارجية.

وخلف حضور بنعتيق في الدورة ال44 لمجلس وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي، بأبيدجان، استياء كبير في اروقة وزارة الخارجية ولدى العديد من الدول الاعضاء الذين لم يتعرفوا على الوزير الجديد والذي يلم يأخد مكانه ب” رزانة” وتجول كثيرا وكأنه ليس بوزير ولم يحترم العرف الديبلوماسي كما قالت بذلك مصادر ” سياسي”.

واكدت مصادرنا، ان بنعتيق فشل في اول مهمة كبرى تمنح له، وهو ما جعل بوريطة في ورطة، خصوصا في لحظة كان من لازم حضور قوي للمغرب بعد عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، وليس بحضور الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، عبد الكريم بنعتيق.

كما لم يقم بنعتيق بأي مجهود للتعريف بوضع المغرب والاصلاحات الحاصلة وحضور المغرب افريقيا، رغم إنتخاب “رجاء ناجي مكاوي” الأستاذة الجامعية و المرأة الأولى التي حاضرت الملك في الدروس الحسنية، كممثلة للمملكة المغربية في الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان عن المجموعة العربية لمدة 3 سنوات، ولم يقم بنعتيق باي دور، وهو ما جهل العديد لم يتعرف عليه ولم يعتبره وزيرا في الحكومة المغربية، نظرا لظهور وحضوره الباهت,

وقالت مصادر” سياسي” ان عبد الكريم بنعتيق الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، فشل خلال الدورة الرابعة والاربعين لمجلس وزراء خارجية دول منظمة التعاون الاسلامي، حتى ان بعض الديبلوماسيين استنكروا لحضور المغرب الباهث في الوقت الذي عاد المغرب بكل قوة لافريقا بقيادة الملك محمد السادس الذي حول افيرقيا الى قارة مغربية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*