دوزيم تتنفس تحت الماء ..من ينقذها من الإفلاس و التصفية القضائية.؟

رضا الاحمدي

لو بقيت حالة الأزمة في القناة الثانية دوزيم دون تدخل أو إنقاذ سيكون مصير المؤسسة التصفية القضائية حسب مصادر ” سياسي” من داخل الشركة.
واقعة سابقة هي تصفية شركة سامير للمحروقات لا زالت حاضرة في الأذهان و يمكن للقناة الثانية حسب مصادر مطلعة أن تلقى نفس المصير بعد تفاقم العجز المالي دون تدخل من رئيس القطب العمومي فيصل لعرايشي.
مصادر ” سياسي ” قالت أن آخر إجتماع مؤخرا للمجلس الاداري لدوزيم و الذي أعقبه تكتم و صمت على ما راج فيه لم يستبعد من بين الحلول و الاحتمالات الممكنة إعلان الافلاس و التصفية القضائية .
و حسب مصادرنا وجدت القناة المهددة بالافلاس صعوبة في مواجهة الازمة تجاه المانحين وقروض الابناك و المدير العام رئيس القطب عجز عن ضخ دعم مالي للإنقاذ كما الحال مع القناة الأولى..
و أوضحت المصادر من داخل القناة أن صعوبة كبيرة تواجه المالية كل نهاية شهر و يكون صرف آداء أجور العاملين من مختلف الأصناف إمتحانا عسيرا ..

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*