الحرب إندلعت بين أوزين ومبديع لخلافة العنصر على رأس الحركة الشعبية

سياسي: الرباط

بعد الموجة العابرة في تداول اسم محمد حصاد في توليه الامانة العامة لحزب الحركة الشعبية بعدما استوز باسم الحزب في وزارة التربية الوطنية ليتم اعفاءه,,,اندلعت حرب قوية واخرى امتد لهيبها الى قيادات ووزراء الحركة في الكواليس,
وعلمت ” سياسي” ان الصراع اشتد الأن بين القيادي الحركي الوزير السابق محمد اوزين، وبين الوزير السابق رئيس بلدية الفقيه بنصالح محمد مبديع في خلافة امحند العنصر على راس الحركة الشعبية في المؤتمر القاد مطلع السنة المقبلة,
ويحشد مبديع المنتخبين وقيادات حركية في الاقاليم والجهات من أجل دعمه، ويقول انه مرسول من قبل “جهات” لتولي قيادة الحركة الشعبية، وان لا حظوظ لاوزين الذي يستعين بالشبيبة الحركية والنساء وبعض البرلمانيين.
واكدت مصادرنا، انه مبديع يستغل موقعه كرئيس الفريق الحركي في التغلغل وحشد القوة معه، لمحاصرة اوزين الذي يظهر انه سيخوض حربا قوية مع مبديع.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*