مفارقة غريبة جدا….رئيس البرلمان المغربي بدون فريق برلماني…نهاية لحبيب المالكي …وضع في مكان غير مناسب واشتاق لأكل الشوكلاطة

يبدو ان ما يقع اليوم في البرلمان المغربي سيكون مفارقة غريبة تدرس في الجامعات الدولية ، لرئيس مجلس النواب بدون فريق نيابي.
لقد خسر الاتحاديون في الحصول على فريق نيابي بعد ان سقط بلفقيه في اعادة مقعده في دائرة سيدي افني، وهو الشخص الذي حارب الكاتب الاول لحزب الاتحاد الاشتراكي وقاد اخوه المليارير مجموعة ” العشر” في الاطاحة بلكشر لكنهم فشلوا، ومنحت لمحمد بلفقيه التزكية في محاولة ترقيع غشاء بكارة فريق الاتحاد الاشتراكي الذي فرض عليه ان يكون لحبيب المالكي رئيسا لمجلس النواب وهو لم يحصل سوى على 20 عضوا في مفارقة غريبة ومسرحية مكشوفة,
اليوم سقط القناع وفشل بلفقيه في ارجاع مقعده، وهي نهاية ال بفلقيه. في حين سيجد الاتحاد الاشتراكي نفسه في ورطة لكون لم يعد له فريق نيابي وسيتحول الى مجموعة نيابية رغم المشاكل التي يعيشها…زوكم سيشتاق المالكي لشوكلاطة الحلوة ايام وزارة التعليم العالي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*