الوزير الاعرج على خطى فضائح وزراء الحركة الشعبية.. في ورطة…”فضائح ريع” في مواجهة الدعم الممنوح للصحافة الورقية والالكتروينة

الاعرج

أمر وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج بإيقاف صرف الدعم العمومي المخصص للصحافة الورقية والإلكترونية، وفتح تحقيق شامل في الخروقات التي شابت عملية توزيع الدعم على الصحف برسم سنة 2017، وذلك عقب الضجة التي أثارها تسريب أسماء المنابر المستفيذة من الدعم، حيث استفاذ موقع “أجنبي” من الدعم بعدما تم تمكين صحفييه بطرق ملتوية من بطائق الصحافة، كما استفاد موقع سبق له أن تقدم بطلب ـ مع مجموعة من المواقع ـ بطلب قصد الحصول على الدعم في إطار التأهيل والتعددية، لأنه لا يلبي شروط الحصول على الدعم، لكنه استفاذ من الدعم بطريقة أثارت الكثير من علامات الاستفهام.

الغريب أيضا أن مؤسسات تصدر صحف ورقية و جرائد إلكترونية استفادت من الدعم على الورقي والإلكتروني.

و منذ الإعلان عن نتائج الدعم العمومي، تعرضت لجنة الدعم إلى سيل من الانتقادات التي الطريقة التي تم بها توزيع الدعم، خاصة وأن من المستفدين أعضاء في لجنة الدعم. كما توصل وزير الثقافة والاتصال بسبل من الشكايات في الموضوع لكون الدعم العمومي فقط هدفه الأصلي وهو تأهيل المقاولة الإعلامية و تحسين أوضاع الصحافيين، غير أنه تحول بقدرة قادر إلى ريع تستفيذ منه المقاولات الكبرى.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*