لا تظلموا بوحدوز. …

المنتخب الإيراني تمكن من كسب نقاط المقابلة، ولكن أسود الأطلس كسبوا قلوب جماهير كرة القدم بمختلف بقاع العالم، كل من شاهد المقابلة شجع المنتخب المغربي، لعبنا بطريقة تليق بمستوى لاعبينا.

هدف بوحدوز في مرمانا، لم يكن عن قصد كما يروج البعض، و لا داعي لسب وقدف النجم عبد العزيز بوحدوز، او والديه! كلنا أسود، و الواجب علينا جميعا كمغاربة، أن نشجع الأسود، و نضرب لكم موعدا يوم 20 يونيو في الملحمة، التشجيع بعد الخسارة، اهم من الإحتفال بعد النصر،
التآزر و الإتحاد من شيم المغاربة، درناها قبل ونقدرو نديروها دابا، نهار 20 فالشهر غادي نكونو كلنا بوحدوز، حب الوطن غادي يكون هو العامل الأساسي باش المغرب يدوز للدور الثاني، ضروري نوقفوا جميعا و نساندوا الأسود. الفنانين و المأثرين عطاونا أحسن مثل على التشجيع، منهم عزيز داداس، حاتم عمور، هشام الڭروج، توفيق حازب (البيغ) رشيد العلالي و السيمو السدراتي, المتواجد بروسيا الذي أكد لمراسلنا، أن اللاعب بوحدوز، خرج من ارض الملعب يذرف دموع الحسرة، وتحت تصفيقات الجمهور المغربي و الإيراني، وكذلك جميع المتواجدين في الملعب.
المعلقين و الصحفيين بكل اللغات قالو أن لاعبي منتخب المغرب، شرفو بلدهم و لعبوا بكل طاقاتهم، و عدة صفحات فيسبوكية، مغربية و أجنبية أشادو بالطاقات المتوفرة لذى المنتخب المغربي.

المزيد من التوفيق و كلنا أسود #بوحدوز_رقم_عشرين

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*