غريب: حزب الحركة الشعبية يقود حملته الانتخابية بدون اعلام وهؤلاء يريدون الاطاحة بالعنصر

علمت”سياسي” من مصادر قيادية في حزب الحركة الشعبية، ان حالة استياء تسود الحزب في عز الحملة الانتخابية، بسبب غياب التواصل وانعدامه، وغياب اي مخاطب للحزب بخصوص الحملة الانتخابية وتتبع المرشحين والمشاكل المطروحة.
واكدت مصادرنا ان غياب المنسق العام للحزب محمد اوزين عن مقر الحركة انعكس سلبا على اداء الحزب، في حين تحاول اطراف مدعومة من بعض اعضاء المكتب السياسي اقبار كل المحاولات والمبادرات التي يدعو الىيها الاميم العام لحزب الحركة الشعبية امحند العنصر. وهو ما فسر بالانقلاب على العنصر.
وتسود تخوفات من ان ينعكس الوضع على تراجع الحزب انتخابيا، خصوصا برتاجع الحزب اعلاميا وارتباطه بالفضائح.
وحاولت” سياسي” الاتصال باكثر من مصادر لمعرفة ما يقع داخل الحركة، الا ان الغريب هو اغلب المسؤولين يجهلون من هو المكلف بالاعلام الحزبي في الانتخابات.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*