انتخابات رابع شتنبر: مثال آخر على القيادة المتميزة للملك بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

قال دوف زاخيم، نائب كاتب الدولة الأمريكي الأسبق  لشؤون الدفاع بين 2001 – 2004، إن الانتخابات الجماعية والجهوية التي ستجرى في  المملكة يوم رابع شتنبر الجاري، تعد مثالا آخر على القيادة المتميزة والمتبصرة  لجلالة الملك بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأبرز السيد زاخيم، الذي شغل أيضا منصب منسق مدني للبنتاغون لإعادة بناء  أفغانستان ما بين 2002 و2004، أنهذه الانتخابات الهامة جاءت لتعكس مرة أخرى  حيوية ودينامية الديمقراطية المغربية تحت القيادة المتبصرة لجلالة الملك“.

كما سلط هذا المسؤول الأمريكي الأسبق الضوء على الإصلاحات الجوهرية الجاري  تنفيذها والتي همت مختلف مكونات المجتمع المغربي، مشيرا إلى أن رؤية جلالة الملك  قد وضعت المملكة في مصاف البلدان الصاعدة.

وتساءل السيد زاخيم .. “من يمكنه أن يفخر بهذه الإنجازات¿ يكفي إلقاء نظرة على  بلدان المنطقة لإدراك حجم الخطوات التي اتخذت في إطار مسلسل لا رجعة فيه للتحول  الديمقراطي في المملكة“.

وخلص السيد زاخيم إلى أنالريادة الملكية، بشكل خاص، كانت وراء اعتماد الدستور  الجديد، وغيره من الإصلاحات الأخرى التي جعلت من المغرب ملاذا للاستقرار والتفاؤل  أكثر من أي بلد آخر في المنطقة“.

فؤاد عارف

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*