بروكسي يعلب أوراقه المحروقة ويكشف عن بلادته في معرفة دور المخابرات المغربية

في كل دول العالم تقوم الأجهزة الأمنية والمخابارتية بدودها المنوط بها قانونيا ودستوريا,,الا انه في المغرب وللأسف نجد البعض له تأويل خاص به في الحكم على ما تقوم به الاجهزة الأمنية من دور طلائعي في الحد من الجردية ومحاربة الارهاب.

وهذا ما كشفه ما يعتبر نفسه صحفيا مطرود من وكالة لألنباء الفرنسية وهو يعمل استاذ ولم تمنح له يوما صفة صحفي مني، هو المدعو بروكسي الذي اعتبر ان المدير العام لمديرية مراقبة التراب الوطني يعلن بشافية ولا يظهر للعموم…وهذه مصيبة البركسي الذي فشل في معرفه بدور القانوني للمخابرات المغربية.

فما كان على البروكسي هو معرفته ان رجل المخابرات في أي دول يعمل في اطار القانون وما يسمح به قانون أي دولة، وهو تابع لجهاز الداخلية ولا يمكن ان يقدم معلومات ولا أي شيء بتطاول على جهازه..فجهار المخابرات ليس بحزب سياسي يا بروكسي وانتهى الكلام

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*