صحفي بلجيكي يكشف حقيقة عنف جماعة الاخوان المسلمين

اتهم الصحفي البلجيكيVincent Braun ، مسئول شؤون الشرق الأوسط بصحيفة La Libre Belgique اليومية جماعة الاخوان في مصر بممارسة العنف والارهاب، والسعي الى السيطرة على الدولة أثناء وجودهم في السلطة، في إطار سياستهم الرامية لأخونة مؤسسات الدولة من دون أدنى كفاءة.

وأشار إلى أن الإخوان يرون انفسهم الافضل دائما فى جميع المجالات بما فى ذلك تلك المجالات التى لا يعلمون عنها شئ، ورغم ذلك فقد احتلوا مناصب هامة ورفيعة فى البلد لا لكفاءتهم ولكن فقط لإنتماؤهم لجماعة الاخوان، وهو ما أوجد حالة من الظلم ترتب على اثرها ظهور الجبهة الشعبية لمناهضة اخونة مصر .

وأوضح ان تأسيس “الجبهة الشعبية لمواجهة اخونة مصر” فى اغسطس 2012 كان بهدف “اظهار الوجه الحقيقى للإخوان، وسياسة العنف التى ينتهجونها بشكل خاص وجماعات الاسلام السياسى بشكل عام”، وتوثيق أعمال العنف التى تقوم بها الجماعة منذ اربعينيات القرن الماضى حتى منتصف 2013، مرورا بمسئوليتهم عن اغتيال السادات عام 1981، وكذلك محاولة اغتيال وزير الداخلية السابق محمد ابراهيم فى 5 ديسمبر 2013، كما ضلعت الجماعة كذلك فى حرق 86 كنيسة مصرية.

وأكد ان النجاح الاساسى للجبهة يكمن فى حصولها فى منتصف ابريل 2014 على حكم قضائى يحظر ترشح اعضاء الجماعة في الانتخابات التشريعية والرئاسية وهو ما يعد ضربة قاسمة لسياسة اخونة مصر.

وأوضح ان اجمالى عدد اعضاء الجبهة الشعبية لمجابهة اخونة مصر بلغ 15 الف عضو، من كافة اطياف المجتمع المصرى، وخاصة الطبقات الاكثر فقرا فى المجتمع، والتى تمثل حوالى 80% من اجمالى اعضاء الجبهة، كما يوجد ايضا الاطباء والمحامين والأكاديميين وكبار الموظفين والعلماء فى مجال الادارة.

 

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*