الأمطار تكشف آخر بقايا المرحومة 20فبراير

سياسي: رضا الاحمدي

رغم انها توفيت منذ ولادتها ولم يتبلور مشروعها الى ارض الواقع، ورغم انها لم تعد حركة مجتمعية، بعد ان تحولت الى خندق بيد بقايا اليسار الجذري وعلى الخصوص في النهج والجمعية المغربية لحقوق الانسان والتي حركة المرحومة 20فبراير، الى آلية لحصد المزيد من ” الاموال” الاجنبية.

فان يوم اليوم الاحد الممطر، والامطار ينتظرها الملايين من المغاربة من اجل ان يكوم الموسم الفلاحي جيد، والمساهمة في تنمية البلد بعيدا عن قوقعة من الاشخاص الذين آمنوا بالوهم، وهو الوهم الحقيقي الذي كشفت وقفة ما تبقى من حركة 20فبراير يوم الاحد بالرباط وبالعديد من المدن المغربية، حيث لم يتعدى المشاركون عشرات الاشخاص وكلهم من الوجوه المألوفة في الجمعية المغربية لحقوق الانسان حزب النهج والطليعة وبعض الامازيغيين.

كما عرفت التساقطات المطرية حقيقة الوضع وكشفت الموت النهائي لحركة لم يعد لها وجود.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*