التوصل الى معرفة أسباب الوسواس القهري

توصل فريق من العلماء الألمان في جامعة “يوليوس ماسيمليان”، إلى أن غياب بعض البروتينات قد يزيد من احتمالات الإصابة باضطراب الوسواس القهري.. هذا، فيما أكدت الإحصاءات أن ما يقرب من 2% من إجمالي الأمريكيين تعرضوا لأعراض الوسواس القهري لمرة واحدة على الأقل في حياتهم.

فقد كشفت الأبحاث تواجد بروتين (SPRED2) بتركيزات عالية في مناطق المخ المعروفة باسم “العقدة القاعدية واللوزة”، حيث يعمل هذا البروتين على كبح نشاط مسارات إشارات هامة في الخلايا.
وقال الدكتور كال شوه أستاذ في “معهد علم وظائف الأعضاء” في جامعة نيويورك، مكنتنا التجارب الأولية التي أجريت على مجموعة من فئران التجارب من إثبات أن غياب بروتين (SPRED2) يمكن أن يؤدي إلى الميل لسلوكيات الوسواس القهري المفرط، وذلك باعتبار هذا البروتين مسؤولا عن الوسواس القهري.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*