هل تكون حكومة العثماني…حكومة كفاءات ووجوه تخدم الوطن وليس مصالحها؟

سياسي.كوم :رضا الاحمدي

كثير هي الخطب الملكية التي دعا الفاعل السياسي أن يكون نموذج الفاعل الذي يغلب المصلحة العامة على مصالحه الضيقة…وتجاوز الصراعات السياسوية؛ باعتبار أن المواطن ينتظر إصلاحات وعمل دائم لتحقيق النمو…

وتعددت في وجوه سياسية سواء في البرلمان والحكومة. ..كانت دون مستوى التطلعات وفشلت في تدبير قطاعات حيوية مثل الصحة والتعليم والإدارة والسياحة والتشغيل. ..

لكن، ورغم اعطاء الملك لأكثر من خارطة طريق لإصلاح مثل هذه القطاعات ظلت السياسات العمومية تأرجح دون تحقيق المطلوب…

وبتشكيل حكومة العثماني سيكون للمغاربة أمام  أمر الواقع لاحزاب قدمت وزراء يتطلب أن يكونوا في اللحظة التاريخية بكفاءات علمية وتقنية ووطنية عالية….وليست الوزارة كريق لتحقيق ريع مصلحة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*