الملك يضع حدا لضياع الزمن السياسي…ويشكل حكومة في رسالة واضحة للاحزاب

سياسي: رضا الاحمدي

 

وضع الملك محمد السادس حدا للانتظارية في تشكيل الحكومة الجديدة، والتي فشل فيها الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الاله بن كيران في تشيكيلها بعد ان تبوأ حزبه المرتبة الاولى في الانتخابات الترشيعية  ل7 اكتوبر الماضي.

ورغم الفراغ الذي تركته الحكومة، وصراع الاحزاب عن تشكيلة الحكومة والبحث عن الاغلبية، الا ان المغاربة، عبروا عن روح تعلقهم بالوطن وبالدولة والمؤسسات، وتعددت التعاليق اليومية في المقاهي والنوادي وفي حافلات والطاكسيات …في القول ان المغرب دولة لها مؤسسات تسير في طريق المستقبل رغم غياب الحكومة، فالملك محمد السادس هو الضامن الاقوى لسير الدولة بعيدا عن الصراعات السياسوية الضيقة لبعض الاحزاب التي تبحث عن مقاعد وزارية..

وبرهن الزمن السياسي الضائع في تشكيل الحكومة، عن فكرة واضحة وهي ان المشاريع الكبرى التي سهر الملك على اطلاقها تبقى داعمة وسائرة في اشغالها سواء مشاريع تنمية الاقاليم الجنوبية، او المبادرات التي اطلقها الملك في العديد من المدن المغربية….

كما اتضح وبشكل ملموس، ان بعض الاحزاب ما زالت لم تستوعب التحولات ولا رسائل الملك، في القيادم بالعمل الدائم مع المواطنين، وليس ان تبقى احزاب الانتخابات والمقاعد الوزراية…

بغياب الحكومة، وظهورها اليوم، تبقى مؤسسات الدولة، بقيادة الملك محمد السادس هي ضامن الاسنقرار والوحدة والتنمية والمستقبل…

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*