المريزق قطع الأوراق مع البام….خرج نيشان في القيادي المحامي وهبي

سياسي.كوم

خرج اليساري السابق القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة المصطفى المريزق بتدونة  يهاجم فيها القيادي في البام المحامي وهبي …ومما كتب  …

الى الاستاذ عبد اللطيف وهبي
تحية احترام وتقدير، وبعد..
ترددت كثيرا قبل كتابة هذه الرسالة القصيرة من حيث السطور، والقوية من حيث المضمون، لأقول لك كفى من المزايدات، وعد لوعيك السياسي..
وأسباب نزول هذه الرسالة، ما قرأته لك في بعض المنابر الاعلامية، التي صرحت لها باستعدادك للاستقالة اذا ما تراجع الاخ الامين العام الياس العماري عن استقالته.
وهذا ما يجعلني اختلف معك حتى العظم، لان ما يجمعنا ليس الياس العماري، او غيره..ما يجمعنا هو التزام سياسي واخلاقي للنضال من اجل تحقيق ما ننشده للوطن ولمكوناته، الصغيرة منها والكبيرة. خاصة وانت التحقت بعدنا، وكنت على علم بكل تفاصيل بيت الانتماء، بل استطعت في زمن وجيز ان تقفز على أمثالي لتتربع على كرسي المسؤولية وتتقدم الصفوف من دون تدرج. وانت تعلم جيدا..لم احسدك، بل كنت ولازلت احترمك، ولم اطلب منك ابدا اي استفسار عن وضعك المميز والمثير..
كنت اعتبرك ولازلت، رجل قانون، وانسان له طموحاته وتطلعاته..لكن، سرعان ما اكتشفت انك تريد الاجهاز على جيل كامل من المناضلين، جيل كان بالامس يخاف من الوطن..لأن الوطن كان يخيفنا ويرعبنا ويختطفنا ويسجننا ويرمي بنا الى النفى القسري والاختياري..واليوم هذا الجيل أصبح يخاف على الوطن..
صدقني يا أستاذ وهبي…لا اريد لك ولا لغيرك الاذى..ان مجرد مناضل بسيط، مدني اكثر مني سياسي مثل امثالكم..فقط، ربما تربيتي في وسط الفن والابداع والتضامن وروح المبادرة والعمل القاعدي هو الذي جعلني اقاوم الواقع واهرب من صراع البشر..
الياس العماري ليس مسؤولا عن بؤس المغرب والمغاربة والسياسة والاقتصاد والثقافة والامية والاستبعاد الاجتماعي والهشاشة وسوء احوال التعليم والصحة والسغل والسكن..و اللائحة طويلة جدا.
فأهلا بك للحوار الرصين..الجاد والمسؤول حول المشروع السياسي الذي نريده لانقاذ جبالة والريف والاطلس وسوس والشرق والغرب والصحراء والوسط واحزمة الفقر..وكل مغربنا الحبيب..
في انتظار جوابك..اتمنى لك الصحة والعافية وطول العمر ..انت ومن تحب..
المريزق المصطفى
عضو المكتب السياسي
وفاعل مدني
*ملحوظة: نسيت انا قول لك، إن كنت أزعجك/ او أزعج امثالكم، هنا وهناك ..فانا مستعد للرحيل..ولنفسي أقول: يا مصطفى ارض العالمين كبيرة وواسعة..!!

انتهت التدوينة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*