بعد حنان زعبول ….الشيخ الفيزازي في قلب فضيحة جديدة تجره للقضاء

بعد قضية الشيخ السلفي محمد الفزازي وزوجته ب”الفاتحة” حنان زعبول , هاهي اليوم تتفجر فضيحة جديدة بطلتها إحدى نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي .
وحسب مصادر إعلامية متطابقة , فإن الناشطة نشرت عبر حسابها في الفيسبوك تدوينة تقول من خلالها :””المدعو الشيخ محمد الفيزازي بعدما نشر البارحة صورة شخصية لي مرفقة بالسب والشتم علما أنني لا أعرفه ولم يسبق لي أن التقيته أو انتقدته اتصلت به مباشرة عبر الواتساب وسألته عن السبب الذي جعله يشتمني وينشر صوري فأجاب على أن حسابه مخترق وشتمني أيضا علما أنه البارحة بعدما نشر صورتي الخاصة بعدها بقليل قام بلايف تطرق فيه إلى مواضيع شخصية له ولا يهمني أمره أصلا”
وأضافت الناشطة :” واليوم أخبرني بعض الأصدقاء على أنه نشر البارحة تعليقا قال به على أن : ” زهرة جامة أي أنا لا أعيش بتركيا وأنني مجرد لاجئة بأحد المخيمات وأن لديه الدليل على ذلك فأرينا ما لديك أيها العجوز(…) أقول لك أيها العجوز(…)لن أنزل بمستواك ولن أجيبك وهذا إخر إنذار لك …”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*