نعيمة فراح: التلاحم المتجدد كان بمثابة ثورة ملك وشعب جديدة…والظاهر ان هناك من لم يعجبه هذا الانسجام الكبير بين القمة والقاعدة فأبى إلا أن يعكر علينا هذا الصفاء

 

نعيمة فراح

مع جائحة كورونا وجد المغرب نفسه من جديد واكتشف ذاته وامكانياته باعتماده على هذه الذات… وعاد ذلك التلاحم المبهر والقوي جدا بين ملك البلاد وبين المواطنين تماما كما كان في بداية توليه للحكم مما جعل الجميع يلقبه بملك الفقراء.
إن هذا التلاحم المتجدد كان بمثابة ثورة ملك وشعب جديدة..

وكان أيضا بمثابة مسيرة خضراء ثانية… وبذلك اجتمع لدى الملك محمد السادس ما كان لدى جده محمد الخامس، ولدى والده المرحوم الحسن الثاني طيب الله ثراهما.
والظاهر ان هناك من لم يعجبه هذا الانسجام الكبير بين القمة والقاعدة فأبى إلا أن يعكر علينا هذا الصفاء… فألغم الجو ب: 22.20..
بالله عليكم (كنتم ما كنتم) لا تعكروا الأجواء… واتركونا يدا واحدة ملتحمة لأن القادم سيء ومخيف جدا لاسيما على المستوى الاقتصادي والاجتماعي… مما يتطلب مزيدا من الالتحام والتآزر والتآلف.
اتقوا الله في هذا الوطن… فلقد قالت لكم كورونا : ليس لكم غيره… وكلنا فيه سواسية بحكم الدستور.
ساهموا معنا في البناء وهذا ماينتظره الوطن.. ولا تساهموا في خلق الفتنة…

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*