بوسيف يكشف هشاشة وتناقضات أتباع أخنوش

وجه عبد الحفيظ أبو سيف، عضو المجلس الوطني لحزب التجمع الوطني للأحرار، انتقادات لاذعة لتدبير الحزب بخصوص قانون المالية المعدل.
أبو سيف المقرب من القيادي محمد أوجار، وعضو بديوان وزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون، هاجم حزبه بسبب بلاغ حول قانون المالية المعدل.
ونشر عبد الحفيظ أبو سيف، تدوينة سماها “الورقة الأولى”، افتتحها بقوله “أعرف أنكم من القراء الذين تنقصهم جرأة التفاعل، ولأن الحقيقة مؤلمة وجب قولها في تدبيركم … كما في تدبير كم منذ زماان”
وأضاف أبو سيف في تدوينته، “نعم لكم أقول ان تدبيركم يتميز بالسوء، وليس أدل على ذلك خراب الثقة  وتراجع الصورة وذهاب الخشية والحياء   وقلة الحيلة.. وتشتت المواقف…فلم تعودوا على قلب واحد  ..وتعلنون ما لا تضمرون..”
ومر بعد ذلك عضو المجلس الوطني لحزب الحمامة وعضو ديوان بنشعبون، إلى السرعة القصوى في هجومه على قيادة الحزب، مؤكدا في هذا الإطار، أن “البنية التي تجمعنا كفضاء للنقاش والحوار والتكوين والتأطير”، تحولت حسب قوله “الى مؤسسة  ومجتمع طبقيين  يتمتع فيها البعض بحظ وافر من القرار بلا مشروعية ولا شرعية..”
وختم أبو سيف هجومه بالتأكيد على أنه “في وقت يعم الوهن والرهاب من المشاركة والتعبير عن الرأي ويكثر متصيدو الفرص في طريق المناضلين بحثا عن موقف لا يعجب أو يعارض المزاجية الطاغية..”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*