ماكرون يتنصل من دعم حفتر ويعلن رفضه هجومه على طرابلس.. صحوة ضمير أم تراجع تكتيكي؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*