احزاب المعارضة تتصدع..الاستقلال والاتحاد يفكون ارنباطهم بالبام

يظهر ان احزاب المعارضة تتجه لفك ارتباطها بعد ما أظهرت الانتخابات الجماعية والجهوية ومجلس المستشارين من تصدعات في التنسيق بينها والتحالفات التي خرجت عن مسارها في عدة مدن وجهات.
وابان مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2016، بداية التصدع في غياب التنسيق وتقديم مقترحات موحدة بين فرق المعارضة بمجلس النواب بين احزاب الاصالة والمعاصرة والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وحزب الاستقلال والاتحاد الدستوري.
وفي لحظة التي كان المتتبع للشأن البرلماني، ان تقوم فرق احزاب المعارضة بالتنسيق في ما بينها، اتجهت الاحزاب في بسط مقترحاتها ومعارضتها كل بطريقته الخاصة,
وكان حزب الاستقلال قد اعلن في وقت سابق مبشارة بعد الانتخابات بتغيير موقع من المعارضة الى معارضة مساندة لحكومة بن كيران.
كما ان قيادات احزاب المعارضة لم تجتمع بعد نتائج الانتخابات وهي مؤشرات تدل على وجود تصدعات قد تعصف بالمعارضة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*