الأغلبية والمعارضة يقصفون وزير الصحة و البام يطالب باستقالته

وجهت الأغلبية والمعارضة انتقادات شديدة لوزير الصحة أيت الطالب في الجلسة البرلمانية بمجلس النواب يوم الاثنين.

واجمعت مداخلات الأغلبية والمعارضة  في قصف الوزير  وصل الى حد مطالبة البام باستقالة وزير الصحة الذي يبدو حسب مداخلاتهم لم يحسن تدبير جائحة كورونا.

في حين قال وزير الصحة في رده انه”لا توجد دول مهيأة لمواجهة الفيروس أكثر من دول أخرى، ولا يعد المغرب استثناء في هذا السياق بعدما عانت منظومته الصحية بدورها من استنزاف كبير وضغط على الموارد نتيجة الارتفاع المتزايد في عدد الحالات الحرجة خلال الأسابيع القليلة الماضية خاصة بالحواضر الكبرى؛..”

وأضاف وزير الصحة “- الوضعية الحالية أصبحت تثير القلق والمخاوف وتُساءِلنا جميعاً حول أسباب هذه الانتكاسة بعد أن ظلت بلادنا متحكمة في الوضع إلى غاية الرفع المتقدم للحجر الصحي وحصول تراخي في احترام الوسائل الوقائية وتدابير السلامة الصحية وكذا نظرا للدخول المهني والوظيفي والدراسي واستفحال السلوكات والممارسات الفردية غير المحسوبة المخاطر؛
وانه و  تنفيذا للتّوجيهات الملكية السّامية، فالحكومة بكلّ مكوّناتها منكبة على تتبع الوضع بشكل عملي وبجدية كبيرة ومسؤولية؛
– تمّ اتخاذ إجراءات فورية ومستعجلة لتعزيز المواجهة والجاهزية بعد معاينة التطّور المقلق لعدد الإصابات والوفيات وفي الحالات الخطيرة بمصالح الإنعاش والعناية المركّزة وكذا عدد الحالات الحرجة تحت التّنفّس الاصطناعي، وذلك عبر التدخل السّريع بتغيير البروتوكول العلاجي لتدبير الحالات التي لا تظهر عليها أعراض مرضية، والرّفع من فضاءات الكشف للتكفّل العاجل بالمرضى من خلال اعتماد سياسة القرب، وكذا بالترخيص للقطاع الخاص للإسهام في المجهود الوطني لمواجهة الجائحة حسب قول أيت الطالب

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*